السبت 15 شباط 2020 | 8:42 صباحاً بتوقيت دمشق
  • قوات النظام تسيطر على بلدة أورم الكبرى.. وأكثر من 170 ضربة جوية تستهدف منطقة “خفض التصعيد”

    قوات

    سيطرت قوات النظام والمسلحين الموالين لها على بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي، بعد تمهيد جوي ومدفعي مكثف، فيما لا تزال الاشتباكات العنيفة على محور جمعية الرضوان وجمعية المناهل ومحور كفرتعال بالريف ذاته.
    على صعيد متصل، قصفت قوات النظام المخيمات في محيط بلدة سرمدا الحدودية مع لواء إسكندرون، ما تسبب بإصابة عدة أشخاص بجروح متفاوتة.
    وبذلك، تكون قوات النظام قد بسطت سيطرتها خلال الساعات والأيام القليلة الفائتة على 75 منطقة في ريفي حلب الجنوبي والغربي، وهي: (خان طومان ومستودعات خان طومان والخالدية ورجم وتلول حزمر وخربة خرص وتل الزيتون والراشدين الخامسة ومعراتا وزمار وجزرايا وعثمانية كبيرة وطلافح وتل تباريز ومحارم وخواري والقلعجية وخلصة وزيتان وبرنة والحوير وأباد وإعجاز والشيخ أحمد وتل كراتين ومزرعة الظاهرية والعاصرية ومكحلة ورسم الورد وأم عتبة وجب الكاس ورسم العيس ورسم صهريج وبانص والعيس وتل العيس والكسيبية والبوابية والطلحية وتل حدية والايكاردا والصالحية والبرقوم وكماري والزربة والكلارية وكفرحلب والقناطر وخربة جزرايا وميزناز والراشدين الرابعة وحي زيد وأبو شليم وتل كليرية وخان العسل وأربيخ وعرادة والشيخ علي وأرناز والمغير وريف المهندسين الأول وكفر جوم وزهرة المدائن والشاميكو وريف المهندسين الثاني ومنطقة دوار الصومعة وأورم الصغرى وأورم الكبرى والفوج 46)، ومواقع ونقاط وقرى أخرى في المنطقة.
    وجددت الطائرات الحربية الروسية غاراتها، مستهدفة أورم الكبرى وريف حلب الغربي.
    وبذلك، يرتفع عدد غارات الطائرات الحربية الروسية التي استهدفت محيط الفوج 46 ومعراتا والأتارب وقبتان الجبل وجمعية الرضوان ومناطق أخرى في ريف حلب الغربي والشمالي الغربي إلى 138. كما ارتفع عدد الغارات التي نفذتها طائرات النظام الحربية على ريفي إدلب وحلب إلى 33.
    ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان مزيدا من الخسائر البشرية منذ منتصف ليل أمس، خلال الهجمات والاشتباكات والقصف المتبادل في ريف حلب الغربي ومحيط الفوج 46، حيث ارتفع عدد قتلى قوات النظام إلى 14، بينما قتل 19 مقاتلا من الفصائل

    قوات النظام سيطرة مناطق سوريا