الجمعة 14 شباط 2020 | 2:28 مساءً بتوقيت دمشق
  • تفجير شاحنة مليئة بالجنود غرب حلب

    تفجير
    أرشيفية

    أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير تدمير سيارة عسكرية (زيل) لقوات النظام، اليوم الجمعة، إثر استهدافها بصاروخ مضاد للدروع على محور خان العسمل بريف حلب الغربي.

    ولفتت الجبهة الوطنية (اتحاد فصائل من الجيش السوري الحر) في بيان نشرته على معرفاتها الرسمية إلى أن السيارة كانت مليئة بالعناصر لحظة استهدافها.

    وبدأت قوات النظام منذ كانون الأول الماضي مدعومة بغطاء جوي روسي كثيف حملة عسكرية على مناطق بريف إدلب الجنوبي والشرقي ومناطق بريفي حلب الجنوبي والغربي قال مراقبون إن هدفها السيطرة على الطريق الدولي (دمشق - حلب) والطريق الدولي (حلب - اللاذقية) لكن مراقبون آخرون قالوا إن هدفها أبعد من ذلك.

    وخلال الأسبوع الماضي خسرت قوات النظام في حملتها 18 دبابة (17 دبابة مدمرة ودبابة واحدة معطوبة) و3 عربات مقاتلة (شيلكا) و3 عربات نقل جنود (بي ام بي) وطائرتي استطلاع و10 قواعد إطلاق صواريخ مضادة للدروع و3 راجمات صواريخ و3 رشاشات ثقيلة ( 23 مم) وآليتي تحصين ( تركس عسكري) و20 سيارة عسكرية خلال الاشتباكات والمعارك الدائرة مع الفصائل العسكرية بحسب إحصائية أعدها مركز "نورس" للدرسات.

    وقال المركز الذي يشرف عليه مجموعة من المختصين في المجال العسكري والأمني والإعلامي، إن الفصائل العسكرية اغتنمت خلال نفس الفترة 4 دبابات و3 عربات (بي ام بي).

    أخبار سورياحلبإدلب