loader

جيفري يكشف خطط أمريكا لدعم تركيا في إدلب

كشف جيمس جيفري المبعوث الخاص للخارجية الأمريكية بشأن سوريا، عن خطط بلاده لـ "دعم تركيا إزاء ما يحصل في إدلب؛ حيث شهدت الأيام الأخيرة تصعيداً كبيراً من قبل تركيا ضد النظام وروسيا في إدلب.

وقال "جيفري" في لقاء تلفزيوني، اليوم الخميس، إنّ "بلاده تفكر في دعم الجيش التركي في إدلب عبر تقديم معلومات استخباراتية ومعدات عسكرية".

وأضاف "جيفري": "الولايات المتحدة تنظر في سبل تقديم الدعم لتركيا في إدلب في إطار حلف الناتو، والأولوية هنا تعود لتزويد العسكريين الأتراك بمعلومات استخباراتية ومعدات عسكرية". فيما استبعد المبعوث الأمريكي، إرسال جنود أمريكيين إلى منطقة النزاع.

وأشار المبعوث الأمريكي، إلى أن واشنطن وأنقرة تتفقان في عديد من النقاط حول إدلب، مؤكدا "حق تركيا في حماية أمنها وحدودها".

 ووصل المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، إلى العاصمة التركية أنقرة، مساء الثلاثاء، للتباحث مع المسؤولين الأتراك بشأن آخر التطورات في إدلب.

وأكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، أن الولايات المتحدة تقف إلى جانب تركيا حليفتها في حلف شمال الأطلسي "ناتو".

وبحسب ما أفادت به مصادر دبلوماسية تركية للأناضول، أعرب جيفري خلال لقائه نائب وزير الخارجية التركي سادات أونال بمقر الخارجية في العاصمة أنقرة، عن وقوف واشنطن إلى جانب تركيا حليفتها في الناتو.

وأضافت المصادر أن جيفري نقل تعازي الإدارة الأمريكية لتركيا في استشهاد جنودها في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وأشارت أن أونال اطلع جيفري والوفد المرافق له، على آخر التطورات في إدلب والوضع المتفاقم فيها، مشددا على الأهمية التي توليها بلاده لتطبيق اتفاقي أستانة وسوتشي.

وأكد أونال على ضرورة لعب المجتمع الدولي دورا فعالا في العملية السياسية والوضع الإنساني في سوريا.

وذكرت المصادر أن لقاء جيفري والوفد المرافق له في أنقرة، استغرق حوالي ساعة ونصف.