الثلاثاء 11 شباط 2020 | 4:15 مساءً بتوقيت دمشق
  • تصريحات جديدة لحلف الشمال الأطلسي حول إدلب

    تصريحات
    انترنت

    دعا ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو"، النظام وروسيا لوقف فوري للهجمات في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

    جاء ذلك في تصريحات صحفية، الثلاثاء، قبيل انعقاد اجتماع وزراء دفاع الحلف في العاصمة البلجيكية بروكسل.

    وفي رده على سؤال لمراسل الأناضول حول تقييمه لهجمات النظام وروسيا المتزايدة في إدلب، قال ستولتنبرغ إنه ينتظر بحث الوزراء في اجتماعهم التطورات في إدلب.

    وأعرب ستولتنبرغ عن "قلقه العميق" من التطورات في إدلب، مؤكداً أن الهجمات التي تستهدف المدنيين تسببت في نزوح مئات الآلاف.

    وأشار إلى تعرض المنطقة لقصف جوي يستهدف المدنيين دون تمييز، مضيفاً: "ندين الهجمات في إدلب، وأدعو النظام وروسيا لوقف فوري للهجمات".

    كما دعا أمين عام الناتو، النظام وروسيا للامتثال للقانون الدولي، مؤكداً ضرورة الإنهاء الفوري للهجمات المدعومة من روسيا.

    وتشهد منطقة خفض التصعيد في إدلب خروقات واسعة من قبل النظام وحلفائه باسناد جوي روسي، حيث تقدم النظام وحلفائه في أجزاء واسعة من المنطقة وباتت قواته قريبة من السيطرة على طريق حلب-دمشق السريع .

    وفي مايو/ أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" في إدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

    ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وآخرها في يناير/ كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة؛ ما أدى إلى مقتل أكثر من 1800 مدنيا، منذ 17 سبتمبر/أيلول 2018.

    كما بلغ عدد النازحين بالقرب من الحدود السورية التركية مليون و677 ألف نازح.

    (الأناضول)

    أخبار سوريا إدلب