الثلاثاء 11 شباط 2020 | 12:2 صباحاً بتوقيت دمشق
  • مصدر دبلوماسي تركي يؤكد مغادرة الوفد الروسي لأنقرة دون اتفاق حول إدلب

    مصدر

    كشف مصدر دبلوماسي تركي اليوم الثلاثاء، أن تركيا وروسيا لم تتوصلا لاتفاق بشأن الوضع في إدلب،  بعد مقتل 13 جندياً تركياً خلال أسبوع في قصف لقوات النظام استهدف نقاطهم، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

    وأضافت الوكالة نقلا عن المصدر الدبلوماسي الذي لم تكشف هويته، أن الوفد الروسي غادر تركيا دون اتفاق فيما يبدو.

    وأعلنت وزارة الخارجية التركية، أمس الاثنين، انتهاء اجتماع الوفدين التركي والروسي في العاصمة التركية أنقرة، لبحث آخر مستجدات محافظة إدلب، دون أن تعطي أية تفاصيل إضافية.

    وسبق أن عقد وفد روسي مباحثات مع مسؤولين أتراك في أنقرة يوم السبت الماضي حول التطورات في محافظة إدلب دون التوصل لنتائج.

    وتأتي التطورات السياسية الأخيرة، بالتزامن مع تحركات عسكرية للقوات التركية وللجيش الوطني السوري خلال الساعات الماضية واستهدافهم مواقع النظام بالمدفعية الثقيلة في مدينة سراقب وبلدة النيرب شرقي إدلب.

    ودفع الجيش التركي بمزيد من التعزيزات العسكرية إلى إدلب واكدت مصادر مطلعة  أن رتلاً عسكرياً تركياً  يضم عشرات الأليات دخل اليوم من معبر كفر لوسين شمالي إدلب باتجاه النقاط التركية الموزعة في ريفي إدلب وحلب.

    ولوحت تركيا بخطط بديلة اذا لم تلتزم الأطراف بالاتفاقيات حول ادلب، وقال وزير دفاعها خلوصي أكار بعد الاجتماع الروسي التركي في أنقرة السبت الماضي، إن بلاده أعدت خطتين ب ، و ج للتعامل مع الوضع في إدلب.

    وفي الخامس من شباط الحالي، أمهل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، النظام حتى نهاية الشهر الحالي، للانسحاب إلى ما وراء النقاط التركية المحيطة بـ”منطقة خفض التصعيد”، والتي تضم كامل محافظة إدلب، وأرياف حماة الشمالي، وحلب الغربي والجنوبي، وريف اللاذقية الشرقي.

    تركيا سوريا وفد روسي محادثات