الإثنين 10 شباط 2020 | 12:28 صباحاً بتوقيت دمشق
  • هل باتت المواجهة بين تركيا والنظام في ادلب وشيكة ؟

    هل

    يشير تسارع  الأحداث التي تشهدها محافظة ادلب شمال سوريا التي تعيش أتون  حملة عسكرية عنيفة من قبل النظام السوري وحليفه الروسي إلى  فرض واقع جديد على الأرض، في انتظار ما ستسفر عنه المباحثات الجارية بين تركيا وروسيا لمعرفة ما ينبغي فعله لوقف تصعيد النظام في الشمال السوري , حيث  تدل  المؤشرات المتزامنة, بإدخال تعزيزات عسكرية تركية غير مسبوقة  إلى ادلب, على اقتراب المواجهة بين النظام وتركيا, التي هددت ميليشياته  بذلك في حال لم تنسحب إلى حدود اتفاق "سوتشي".حتى نهاية شباط الحالي .

    وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اكد  أمس الأحد، إنّ بلاده قد تنفّذ خطّتين منفردتين عرّف عنهما بالخطّة "ب" و الخطّة "ج" في ادلب، ملمّحاً إلى عملية عسكرية تركية جديدة في الأراضي السورية على غرار العمليات الثلاث الماضية.

    وفي تصريحات صحفية قال إنّ تنفيذ الخطّتين متوقّف على التزام النظام السوري بالمهلة التي أعطاه إيّاها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أجل الانسحاب من "النقاط التركية"، وأضاف: "في حال "لم يلتزم النظام بالمهلة المحددة حتى نهاية الشهر الحالي، فسنبطق الخطة (ب) والخطة (ج)".

    وجاءت التصريحات التركية بعد مرور يوم على عقد محادثات بين روسيا وتركيا في أنقرة، لمناقشة آخر التطورات في ادلب, والتي لم تتوقف فيها تركيا من إدخال المزيد من ناقلات الجند’ والأسلحة الحربية المتطورة شملت  دبابات ومدرعات وناقلات جند مركبات عسكرية وقاذفات صواريخ وغيرها، وعدد كبير من الجنود، في حين لم تعلن تركيا بشكل رسمي عن عدد جنودها وآلياتها في ادلب.

    في  الشأن ذاته أكدت مصادر  مطلعة أن تركيا طلبت إلى الفصائل العسكرية في ادلب رفع جاهزيتها.

    ويأتي ذلك وسط تداول أنباء عن  أن العملية العسكرية التركية ضد النظام باتت قريبة  جدا وستكون تحت اسم "دم السلام" في إشارة إلى الجنود الأتراك الذين قتلوا بالقصف الأخير للنظام، دون وجود أي تأكيدات رسمية.

    تطور الأحداث دفع بالوفد الروسي, إلى العودة مباشرة إلى أنقرة,مستبقا موعد اللقاء الذي كان مقررا الأسبوع القادم, وذلك  لإجراء محادثات جديدة يكون من شأنها ثني تركيا عن وقف عمليتها  العسكرية المزمعة, في الشمال السوري, وهو الأمر الذي ستسفر عن فحواه الساعات  القليلة القادمة.

    سوريا ادلب تركيا النظام مواجهة