loader

سوري جديد يموت بسكتة قلبية في لندن

نعت العديد من الصفحات اليوم موت شاب سوري جديد في مدينة لندن البريطانية ، إثر أزمة قلبية ، ليكون السوري السابع الذي يموت في أوروبا بنفس الظروف .

وذكر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي ، أن المتوفي يحمل اسم "احمد المقداد" ، وعمره 45 عام ، وهو لم يمض على إقامته في بريطانيا قادما من الأردن ، سوى ثلاثة أشهر .

وتعد ظاهرة موت السوريين بأزمات قلبية في دول اللجوء الأوروبي ، والعربي على حد سواء ، من الظواهر التي أصبحت ملفتة للانتباه ، إذ أنها تجاوزت النسب المعقولة لحالات الوفاة على هذا النحو ، سيما وأن أغلب المتوفين هم من الشباب ، الأمر الذي يعزوه مراقبون إلى صعوبة الأوضاع التي يعانيها السوريين الذين تم تهجيرهم من بلادهم وديارهم .