loader

دبلوماسي إيراني: عناصر لداعش التحقوا بميليشيات أسد بـ"توصية من خامنئي"

كشف الدبلوماسي الإيراني السابق أمير موسوي، اليوم الأحد، عن أن بعض أسرى تنظيم "داعش" الإرهابي، التحقوا بميليشيات أسد الطائفية وشاركوا في المعارك التي تخوضها، وفقاً لوكالة الأناضول.
وأوضح موسوي، في حوار مع قناة "الميادين" الممولة من إيران، أن "هؤلاء العناصر الذين جرى أسرهم في سوريا، التحقوا بقوات النظام بعدما فهموا أخطائهم" على حد وصفه، مشيراً إلى أن علي خامنئي، أوصى بـ"إصلاح أسرى داعش، والجماعات المحاربة ضد الحرس الثوري الإيراني، والمجموعات المقاتلة باسم إيران في المنطقة، بدل قتلهم".

وأضاف "بعض أسرى داعش من الشباب السوري التحقوا بصفوف الجيش السوري للتكفير عن خطاياهم وشاركوا في تحرير دير الزور (شرق)" منوهاً إلى أن نظام أسد "استفاد من هؤلاء في السيطرة على الأراضي السورية" وفي هزيمة ما وصفها بـ"القوات التكفيرية الأخرى".
يشار إلى أن نظام أسد والميليشيات الإيرانية عقدت عدة اتفاقات مع التنظيم وعملت على نقل عناصره إلى مناطق أخرى في سوريا، لا سيما ممن كانوا في جنوب دمشق ونقلهم منتصف عام 2018 إلى ريف السويداء الشرقي ليرتكبوا عدة مجازر في المنطقة، إضافة لاتفاق عقدته مع التنظيم في حوض اليرموك بريف درعا الغربي عقب سيطرتها على المنطقة نهاية العام 2018 أيضاً.