الأحد 9 شباط 2020 | 11:7 صباحاً بتوقيت دمشق
  • ممثل موالي في مناطق الأسد يحذف منشوراً انتقد فيه تردي الأوضاع داخل سوريا

    ممثل

    حذف الممثل السوري المتواجد في مناطق نظام الأسد "فراس إبراهيم" منشوراً نشره على حسابه في فيسبوك انتقد فيه تردي الواقع الخدمي والمعيشي في البلاد.

    وقال "إبراهيم" في منشوره إن "وطن الإنسان هو المكان الذي يعيش آمناً ومرتاحاً فيه وليس حفنة تراب في مكان ولدت فيه وقد لا يكون لك كرامة فيه" في إشارة إلى الأوضاع المتردية في المناطق التي يستولي عليها نظام الأسد.

    وانتقد الممثل السوري سوء الخدمات التي تقدمها حكومة النظام وقال: "أنا الآن في مدينة مصياف، التي لم يتوقف المطر فيها منذ شهر كامل، فيما لا تزال المياه مقطوعة عن المنزل ولا تأتي إلا كل أسبوع"، وأضاف أن والدته مريضة وتحتاج لجهاز أوكسجين لكنه لايعمل بسبب انقطاع الكهرباء المستمر.

    ولفت في منشوره الذي حذفه بعد ساعات من نشره إلى أن مسؤولي النظام يعيشون في واقع مختلف ولا يشعرون بهموم المواطن وأنهم مع ذلك "يطلبون من الفقراء والمشردين بالرضا بالواقع على أنه قدر"، وقال: "لا أدري لماذا هذا القدر لا يصيبهم لا هم ولا أولادهم ولا قصورهم ولا سياراتهم ويخوتهم..".

    يشار إلى أن 80% من السوريين باتوا يعيشون تحت خط الفقر وفق إحصائية للأمم المتحدة في ظل انهيار اقتصادي غير مسبوق، ويعاني أغلب السوريين صعوبة في تأمين مستلزمات الحياة الأساسية، نظراً للغلاء الفاحش وتدني الدخل إلى جانب الأزمات المتراكمة التي يعجز نظام الأسد عن إيجاد حلول لها كقِلّة المحروقات والخبز وحليب الأطفال والغاز المنزلي ومواد هامة أخرى.

    ويذكر أنه وبالتزامن مع الكارثة الإنسانية التي تحل بالمواطنين من تداعيات حرب نظام الأسد على الشعب السوري، يعيش مسؤولوه وذووهم في رفاهية تامة، وهو ما تظهره صور ينشرها أبناؤهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

    سوريا ممثل موالي انتقاد