الخميس 6 شباط 2020 | 1:41 مساءً بتوقيت دمشق
  • الدول الأوربية تُصدر بياناً جديداً بخصوص إدلب

    الدول

    دعا الاتحاد الأوروبي إلى وقف كافة الهجمات التي تستهدف المدنيين في محافظة إدلب السورية.

    جاء ذلك في بيان مشترك صدر الخميس عن الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية، جوزيف بوريل، و مفوض الاتحاد الأوروبي لإدارة الأزمات جانز ليناركيتش، حول الوضع الحالي في إدلب.

    وجاء في البيان: "الآلام الكبيرة التي يعاني منها السكان المدنيون في شمال غرب سوريا أمر غير مقبول. يؤكد الاتحاد الأوروبي مجدداً على أن الحل في سوريا ليس عسكرياً".

    وذكر البيان أن نحو 500 ألف شخص أضطروا لمغادرة منازلهم خلال الشهرين الأخيرين فقط.

    وطالب جميع الأطراف في سوريا للامتثال لقواعد القانون الدولي لحماية المدنيين، داعياً إياهم إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية.

    وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" بإدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

    إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة، رغم التفاهم المبرم بين تركيا وروسيا في 17 سبتمبر/أيلول 2018، بمدينة سوتشي الروسية.

    (الأناضول)

    أخبار سوريا إدلب