الأربعاء 5 شباط 2020 | 9:37 صباحاً بتوقيت دمشق
  • بيان أمريكي مؤيد لأنقرة في تحركاتها ضد نظام الأسد ورافض لقصف سكان إدلب

    بيان

    نشر وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" بياناً عبَّر فيه عن دعم الولايات المتحدة للتحركات التركية ضد نظام الأسد في إدلب بعد تعرضها لقصف مدفعي أدى لمقتل 8 من جنودها.

    وذكر أن بلاده ستقف إلى جانب حليفتها في حلف شمال الأطلسي (تركيا) بعد الهجوم من قِبَل نظام الأسد على قواتها والذي أدى لمقتل عدة جنود يخدمون في موقع مراقبة يستخدم للتنسيق وخفض التصعيد.

    وأوضح أن الولايات المتحدة تدعم أنقرة بشكل كامل في تحركاتها المبررة للدفاع عن نفسها؛ رداً على القصف الذي طال موقعها من قِبَل نظام الأسد.

    وفي الوقت ذاته شدد "بومبيو" على إدانة بلاده لاستمرار الهجمات الوحشية وغير المبررة من قِبَل النظام بسوريا على سكان محافظة إدلب شمال غربي البلاد.

    وأردف بأن الهجمات التي تطال إدلب من قِبَل النظام وميليشيات إيران وخاصة "حزب الله" اللبناني يجب أن تتوقف، إلى جانب السماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى المنطقة.

    ونوَّه بأن الولايات المتحدة الأمريكية ستمنع أيّ محاولات لإعادة دمج نظام الأسد بالمجتمع الدولي، مضيفاً أنها ستبذل قصارى جهدها بهذا الصدد حتى يمتثل الأسد لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 ويوقف إطلاق النار في سوريا وخاصة بمحافظة إدلب.

    يُذكر أن الرئيس التركي "أردوغان" أخطر قبل قليل نظيره الروسي "بوتين" خلال اتصال هاتفي أن هجوم نظام الأسد على الجيش التركي يمثّل ضربة للجهود المشتركة لإحلال السلام في سوريا، كما ذكر أن أنقرة ستواصل استخدام حقها المشروع في الدفاع بأقسى الطرق في حال وقوع هجمات مماثلة.

    امريكا تركيا بيان بومبيو