الثلاثاء 4 شباط 2020 | 2:8 مساءً بتوقيت دمشق
  • الفصائل تعلن تفجير مقر مشترك لقيادة عمليات عسكرية جنوب إدلب

    الفصائل
    تعبيرية - انترنت

    أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير تدمير غرفة عمليات مشتركة لقوات النظام والقوات الروسية، اليوم الثلاثاء، إثر استهدافها على محور أرمنايا في ريف إدلب الجنوبي.

    ولفتت الجبهة الوطنية ( اتحاد فصائل من الجيش السوري الحر) في بيان نشرته على معرفاتها الرسمية إلى مقتل جميع من كان داخل الغرفة.

    وأضاف بيان الجبهة الوطنية المنضوية في صفوف الجيش الوطني السوري، أن استهداف المقر تم بصاروخ مضاد للدروع.

    وخسرت قوات النظام خلال ثلاثة أيام من المعارك على جبهات ريفي إدلب وحلب 150عنصراً على الأقل بين قتيل ومصاب و5 دبابات و4 سيارات نقل جنود (بيك آب) وعربة مدرعة (بي ام بي) وسيارة ذخيرة و3 قواعد لإطلاق صواريخ مضادة للدروع، بحسب إحصائية نشرتها الجبهة الوطنية، يوم الأحد.

    ومنذ نحو 3 أسابيع تدور اشتباكات ومعارك عنيفة على جبهات ريفي إدلب الجنوبي والشرقي وريفي حلب الجنوبي والغربي بين الجيش السوري الحر وقوات النظام التي تحاول التقدم في المنطقة للسيطرة على الطرق الدولية (حلب - اللاذقية) و(حلب - دمشق) بحسب مراقبون، لكن مراقبون آخرون يقولون إن هدفها أبعد من ذلك.

    أخبار سوريا إدلب أرمنايا