الثلاثاء 4 شباط 2020 | 7:32 صباحاً بتوقيت دمشق
  • وفاة طفل في حلب تكشف عن فضيحة تتعلق بوالدته وعشيقها

    وفاة

    كشفت حادثة وفاة طفل في محافظة حلب ، عن قصة مروعة تتعلق بوالدته وعشيقها الذي اعتاد على ضرب الطفل واخوته بحجة تربيتهم.

    وأوردت وزارة الداخلية التابعة للنظام عبر صفحتها في فيسبوك ، أن طفلاً يدعى ( عبد الحي . ك ) ، وصل إلى أحد المشافي وقد فارق الحياة بسبب تعرضه لضرب مبرح.

    ولوحظ على جسد الطفل الذي تبين أن سبب وفاته هي الرضوض القوية ، علامات كدمات على كافة أنحاء جسمه .

    وقام قسم شرطة الكلاسة في حلب بالتحري في سبب وفاة الطفل ، ليتبين أن والدته المدعوة ( ناهد. م ) هي المتسببة بوفاته .

    وبعد إلقاء القبض على الوالدة ، اعترفت بوجود علاقة غرامية تربطها مع شخص يدعى (عبد الجليل. د ) ، الذي تعرفت عليه عبر تطبيق واتساب ، والذي اعتاد على ضرب أولادها الثلاثة من بينهم الطفل المتوفي ، بحجة تربيتهم.

    كما كان (عبد الجليل. د ) المتواري عن الأنظار ، يهدد الأم بقتل ابنها الوحيد و اغتصاب ابنتيها الصغيرتين إذا لم تنفذ رغباته .

    وأفادت الأم بأنها لدى عودتها من العمل ، وجدت المدعو (عبد الجليل. د ) يضرب أطفالها في منولها بواسطة خرطوم بلاستيك ، وبدت عليهم آثار الضرب و التعذيب .

    ووجدت طفلها (عبد الحي) معلقاً على سلم حديد وقد تعرض لضرب مبرح ، ثم سقط عن السلم وغاب عن الوعي ، وعندها هرب المدعو (عبد الجليل) .

    وتمكنت دوريات الأمن التابعة للنظام من العثور على المذكور في قرية الضاهرية بمحافظة حماه ، واعترف بقيامه بضرب الطفل على رأسه وكافة أنحاء جسده ، و اعترف بإقدامه على التحرش بالطفلتين .

    واعترف القاتل بأنه كان يتواصل مع الأم أيضاً على الهاتف ويغير صوته لإيهامها بأن زوجها أرسله لينتقم منها.

    سوريا حلب جريمة قتل تعذيب