الإثنين 3 شباط 2020 | 7:41 صباحاً بتوقيت دمشق
  • زواج فتاة طرطوسية من شاب روسي يشعل مواقع التواصل الاجتماعي

    زواج

     

     

    تناقلت صفحات موالية لـ نظام أسد، خبر زواج فتاة من مدينة طرطوس الساحلية بشاب روسي، حيث جرت مراسم الزواج في المدينة الخاضعة لسيطرة ميليشيا أسد الطائفية.
    ونشرت صفحة " شبكة أخبار جبلة J.N.N"، صوراً لما قالت إنه " عرس شاب روسي على صبية من طرطوس"، فيما لم يعرف ما إذا كان الروسي مدني أو جندي يخدم في قاعدة طرطوس البحرية الروسية أو في قاعدة حميميم الجوية الروسية.

    حالات سابقة
    وسبق أن احتفل مؤيدو نظام الأسد بـ "زواج" أول فتاة من مدينة طرطوس الساحلية من ضابط بجيش الاحتلال الروسي، في نيسان 2018.

    وقالت الصفحات وقتها إن "نقيباً روسياً التقى بفتاة  صبية سورية جميلة، وحصل إعجاب بينه وبينها، وتواصلت الصداقة حتى وصل إلى طلب الزواج منها فزار أهلها الذين باركوا الزواج" مشيرة إلى أنه "أول زواج يحصل بين عضو في الجيش الروسي وهو نقيب بحري وفتاة سورية من طرطوس".

    وتباينت ردود الأفعال حول الزواج بين الذكور والإناث من المعلقين على الخبر، حيث قال أحدهم: "مانو خبر جديد انا بعرف اكتر من بنت مخطوبين لـ روس بجبلة بريف اللاذقية".

    وأضاف آخر ساخراً: "هاد الحكي عادي عطيناهن حقول الفوسفات ومطار دمشق الدولي وميناء بانياس وطرطوس ضلت على هالبنوتي"، في إشارة إلى تسليم نظام أسد لروس معظم مقدرات سوريا مقابل حمايته من السقوط.

     

    سوريا طرطوس زواج