الأحد 2 شباط 2020 | 11:28 صباحاً بتوقيت دمشق
  • بعد التصعيد الروسي.. إجراءات تركية عاجلة في شمال سوريا

    بعد

    كشفت تقارير إعلامية، اليوم الأحد، عن تحركات عسكرية تركية عاجلة، بالتزامن مع التصعيد الروسي في مناطق "درع الفرات" بريف حلب.

    وأفادت وكالة "الأناضول" بأن الجيش التركي أرسل تعزيزات عسكرية جديدة، مساء السبت، تضم دبابات وناقلات جند إلى قضاء الريحانية المحاذي لمحافظة إدلب.

    وأضافت الوكالة، أن القافلة توجهت باتجاه الوحدات العسكرية المنتشرة على الشريط الحدودي مع سوريا، في دفعة ثانية من التعزيزات خلال الأيام الأخيرة.

    وفي السياق ذاته، ذكرت مصادر محلية اليوم، أن رتلًا تركيًّا يضم نحو 50 دبابة وعربة مدرعة دخل صباح اليوم، معبر كفرلوسين على الحدود السورية التركية باتجاه الداخل السوري.

    ويأتي هذا وسط تصعيد روسي على منطقة "درع الفرات" لأول مرة منذ عام 2017؛ حيث شنَّت طائرات روسية غارات جوية على مدينتي الباب ودار عزة غربي حلب، وذلك بعد عملية عسكرية شنّها الجيش الوطني أمس، على مواقع النظام في ريف حلب الشرقي.

    ويذكر أن العملية العسكرية للجيش الوطني، جاءت بعد يوم من تهديد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، باللجوء لعملية عسكرية أخرى إذا لم يتم حل الوضع في إدلب بشكل سريع.

    وكان الجيش التركي قد أنشأ خلال الأيام الأخيرة ثلاث نقاط مراقبة جديدة في محيط مدينة سراقب في ريف إدلب، في ظل استمرار نظام الأسد في حملته العسكرية باتجاه هذه المدينة الاستراتيجية بعد السيطرة على عدة قرى وبلدات في ريف إدلب، أبرزها معرة النعمان.

    سوريا روسيا تصعيد تركيا