الأحد 2 شباط 2020 | 8:53 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الأردن يحبط تهريب شحنة مخدرات قادمة من مناطق نظام الأسد

    الأردن

    أحبط الجيش الأردني، خلال الساعات الماضية، شحنة مخدرات ضخمة قادمة من مناطق سيطرة نظام الأسد جنوب سوريا، متوعدًا بالحسم في حماية حدود المملكة وأمنها.

    وقال "الجيش" في بيان رسمي نشره عبر موقعه على الويب، إنه أحبط محاولة تهريب أول شحنة مواد مخدرة، قادمة إلى البلاد من سوريا خلال العام الحالي.

    وأضاف البيان أن تنسيقًا جرى بين الجيش وإدارة مكافحة المخدرات لمنع شحنة المواد المخدرة من العبور إلى البلاد، حيث جرى ضبط نحو 805 كفوف حشيش مخدر.

    ونوه البيان إلى أن المتهمين بالتهريب تراجعوا إلى الأراضي السورية دون أن يجتازوا الحدود الأردنية، على خلفية تطبيق حرس الحدود الأردنية لما يسمى بـ "قواعد الاشتباك".

    وكانت وزارة الداخلية الأردنية، قد حذرت في وقت سابق من عمليات التهريب القادمة من جنوبي سوريا إلى الأردن، مؤكدةً على أن الجيش الأردني يراقب الحدود بشكل جيد، وقد تمكن من القبض على مجموعات من المهربين، بحسب البيان.

    يذكر أن الحدود السورية الأردنية، تشهد بشكل مستمر عمليات تهريب لعدد من المواد والسلع الغذائية والمواد المخدرة، عبر معابر غير شرعية تربط بين البلدين، إلا أن شحنة المخدرات هذه تعتبر هي الأولى من نوعها خلال العام 2020 الجاري، بعد شحنة تهريب تم ضبطها في 29 من ديسمبر/كانون الأول 2019، حيث ضمت حينها 14 كفًا من الحشيش و200 ألف حبة مخدرة.

    سوريا الاردن مخدرات احباط