الأحد 2 شباط 2020 | 7:49 صباحاً بتوقيت دمشق
  • شاهد بالخريطة|| الجيش التركي يحيط “سراقب” بثلاث نقاط والفصائل تستعيد السيطرة على قرية “لوف”

    شاهد

    ثبّت الجيش التركي، امس  السبت، مجموعة من نقاط المراقبة التابعة له في محيط مدينة سراقب جنوبي إدلب، تزامنًا مع استمرار المعارك في ريف إدلب الشرقي، ومحاولات النظام السوري والميليشيات المساندة له التقدّم على محاور متفرقة من الريف.

    وقالت مصادر محلية إنَّ الجيش التركي ثبّت نقطة له في الصوامع جنوبي مدينة سراقب؛ منذ نحو أسبوع، كما ثبّت وحدة عند الجسر الدولي وتحديدًا عند ملتقى طريقي M4 وM5شمال سراقب، إلى جانب وحدة أخرى في سراقب وتحديدًا بمنطقة الصناعة عند مفرق كفرعميم.

    وأوضحت المصادر  أنه وبذلك فيكون الجيش التركي حاوط مدينة سراقب من 3 جهات.

    وميدانيًا، أفادت المصادر أنَّ فصائل الجيش الوطني  تمكّنت امس  السبت، من استعادة السيطرة على قرية لوف بريف إدلب الشرقي، وذلك بعد تقدّم قوّات النظام السوري عليها لعدة ساعات.

    وأشارت المصادر  إلى أنَّ جماعة “أنصار التوحيد” وغرفة عمليات “وحرّض المؤمنين” إلى جانب الجبهة الوطنية للتحرير؛ ، وبالإشتراك مع هيئة تحرير الشام، تمكنوا من صدِّ 3 محاولات تقدم على محور تل مرديخ، في ريف إدلب الشرقي، وقتل وجرح عدد من قوّات النظام السوري.

    كما تمكّنت فصائل المعارضة  من تدمير دبابة للنظام السوري على محور معردبسة بريف إدلب الشرقي، إثر استهدافها بصاروخ مضاد دروع، بالإضافة إلى تدمير عربة BMB على ذات المحور.

    الجيش التركي تثبيت نقاط سراقب