السبت 1 شباط 2020 | 9:41 صباحاً بتوقيت دمشق
  • خسائر الأسد 430 عنصراً وضابطاً و 350 مصاباً في معارك ادلب وحلب خلال 35 يوماً

    خسائر

    كشفت مصادر ميدانية امس الجمعة عن عدد قتلى قوات الأسد خلال شهر واحد من معارك إدلب المشتعلة، حيث تحاول التقدم على مواقع الفصائل الثورية في المنطقة.

    وقالت مصادر رصد ميدانية تابعة للثوار إنهم وثقوا مقتل 430 عنصرًا من قوات الأسد والميليشيات المساندة لها بالإسم، فضلًا عن إصابة إكثر من 350 آخرين منذ بدء الحملة العسكرية الأخيرة على أرياف ادلب وحلب خلال 35 يومًا. 

    وأوضحت المصادر أنهم يعتمدون على جمع المعلومات من خلال النعوات التي ينشرها أقرباء القتلى عبر تتبع أخبار الصفحات الموالية، أو الرصد بالاستناد على مصادر خاصة مقربة من قوات الأسد والميليشيات المساندة لها.

    وكانت الفصائل الثورية قد أكدت في وقت سابق مقتل وإصابة آلاف العناصر من قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، بعضهم من جنسيات أجنبية مثل الأفغانية والروسية والعراقية، فضلًا عن عناصر يتبعون لميليشيا حزب الله اللبنانية.

    يذكر أن الفصائل الثورية تخوض معارك عنيفة على جبهات أرياف إدلب وحلب واللاذقية، منذ مطلع العام الماضي، حيث تحاول قوات النظام التقدم تجاه المناطق المحررة، الأمر الذي كلفها آلاف القتلى والجرحى باعتراف الصفحات الموالية.

    سوريا مصادر رصد توثيق قتلى نظام الاسد