السبت 1 شباط 2020 | 9:16 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الفصائل الثورية تتصدى لقوات الأسد شرق إدلب.. ومصدر عسكري يكشف آخر التطورات الميدانية

    الفصائل

    تصدت الفصائل الثورية مساء امس  الجمعة لمحاولة قوات الأسد والميليشات المساندة لها التقدم على محاور الاشتباك في ريف إدلب الشرقي موقعين عشرات القتلى والجرحى ضمن صفوف القوات المهاجمة.

    وقال مصدر عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير: إن "غرفة عمليات الفتح المبين تمكنت من التصدي لمحاولة قوات الأسد بالتقدم على محور قرية مرديخ وتلتها الإستراتيجية في ريف إدلب الشرقي".

    وأضاف المصدر: أن "عناصر مجموعة كاملة من قوات الأسد سقطوا بين قتيل وجريح خلال الاشتباكات العنيفة"، مؤكدةً وقوع عدة عناصر منهم بالأسر دون ذكر رقم معين.

    في الأثناء تمكنت الفصائل الثورية من تدمير دبابتين وعربة "BMP" مدرعة وقتل أكثر من 10 عناصر على محور كفربطيخ شرق إدلب، في حين قتل نحو 10 عناصر آخرين من قوات الأسد على محور معردبسة المجاورة إثر استهدافهم بصاروخ محلي الصنع من طراز حميم.

    يذكر أن الفصائل الثورية نفذت اليوم الجمعة مقتلة حقيقية بقوات الأسد والميليشيات المساندة لها على جبهات حلب، حيث بلغت خسائرهم 8 دبابات و3 عربات مدرعة وقاعدة كورنيت، فضلًا عن مقتل وإصابة أكثر من 80 عنصر واسترجاع السيطرة على كتلة الصحفيين بحلب الغربية.

    فصائل تصدي ادلب ريف ادلب