السبت 1 شباط 2020 | 7:20 صباحاً بتوقيت دمشق
  • اشتباكات محتدمة على جبهة حيش جنوبي إدلب وقتلى النظام بالعشرات على جبهات ريف حلب

    اشتباكات

    تتواصل الاشتباكات بين قوات الأسد وحلفائها الروس والإيرانيين من جهة، وفصائل الثوار من جهة أخرى على جبهات ريفي حلب الغربي وإدلب الجنوبي، مع تراجع تقدم النظام على محور جنوب سراقب.

    وقالت مصادر عسكرية إن اشتباكات عنيفة مستمرة على جبهة حيش بريف إدلب الجنوبي، في محاولة لقوات النظام للتقدم اتجاه البلدة ودخولها إلى أحد أحيائها صباحاً، في وقت تتواصل الاشتباكات في المنطقة بشكل عنيف.

    ولفتت المصادر إلى أن قوات النظام تحاول التقدم في المنطقة الواقعة جنوبي مدينة معرة النعمان على الاوتستراد الدولي، وحصار النقطة التركية في منطقة معرحطاط، وسط معارك عنيفة ومقتل مجموعتين للنظام على أحد المحاور.

    وفي حلب، أعلنت فصائل الثوار مقتل مجموعة كاملة من عناصر النظام والميليشيات الإيرانية المساندة لها في حرش خان طومان بريف حلب الجنوبي إثر استهدافهم بصاروخ مضاد دروع.

    كما تمكنت الفصائل من تدمير دبابة للنظام على محور الصحفيين في ريف حلب الغربي إثر استهدافها بصاروخ مضاد للدروع، في حين قتلت مجموعة لنظام على محور الكلارية غربي حلب إثر استهداف تجمع كبير لهم بصاروخ مضاد دروع.

    وعلى جبهة سراقب، ثبتت قوات النظام والميليشيات المساندة لها نقاطها في بلدة خان السبل ومعردبسة، في وقت أغلقت القوات التركية التي تمركزت جنوب المدينة الطريق الدولي بسواتر ترابية حماية للنقطة، وثبتت نقطة أخرى على الطريق الدولي شمال مدينة سراقب يوم أمس.

    وكانت أحرزت قوات الأسد وروسيا وميليشيات إيران تقدم بريف إدلب الشرقي وسيطرت على معرة النعمان، بعد قطع الأوتوستراد الدولي، في وقت تمكنت من التقدم شمالاً إلى خان السبل وبات على مسافة بضع كيلوا مترات من مدينة سراقب، ضمن حرب إبادة شاملة تستهدف الملايين من المدنيين شمال غرب سوريا.

    سوريا معارك النظام الفصائل الشمال السوري