الأربعاء 29 كانون الثاني 2020 | 11:50 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الفصائل تنسحب من مدينة معرة النعمان.. واشتباكات في ريف حلب.. ونحو 180 ضربة جوية تستهدف “خفض التصعيد”

    الفصائل

    انسحبت الفصائل من مدينة معرة النعمان عقب اشتباكات عنيفة استمرت ساعات، فيما تدور حاليا اشتباكات عنيفة على جبهة حيش جنوبي إدلب، في محاولة للتقدم من قبل قوات النظام على المنطقة وسط قصف وتمهيد مكثف.
    وبذلك، تكون قوات النظام تمكنت خلال الأيام الأربعة الماضية من السيطرة على 26 منطقة، وهي: (تلمنس ومعرشمشة والدير الشرقي والدير الغربي ومعرشمارين ومعراتة والغدفة ومعرشورين الزعلانة والدانا وتل الشيخ والصوامع وخربة مزين ومعصران وبسيدا وتقانة وبابولين وكفرباسين ومعرحطاط والحامدية ودار السلام والصالحية وكفروما ووادي الضيف وحنتوتين ومدينة معرة النعمان).
    على صعيد متصل، تشهد محاور خان طومان ومناطق الصحفيين وإكثار البذار اشتباكات عنيفة ومحاولة تقدم لقوات النظام هناك.
    وكان المرصد السوري وثق مقتل 21 عنصرا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها على محاور ريف إدلب، كما قتل 14 عنصرا من الفصائل المسلحة خلال تلك الاشتباكات لترتفع حصيلة الخسائر البشرية بين طرفي القتال منذ بدء الهجوم البري مساء الجمعة الماضية، حيث ارتفع تعداد قتلى قوات النظام والمليشيات الموالية لها إلى 147، فيما ارتفع تعداد قتلى المقاتلين إلى 151، من بينهم 121 من المسلحين
    كما قصفت قوات النظام بالمدفعية عشرات المناطق والبلدات في قرى جبل الزاوية وخان السبل ومدينة جسر الشغور بريف إدلب، ومحاور الخضر وتردين في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، ومحاور حلب الغربية والجنوبية.
    وفي السياق ذاته، رصد “المرصد السوري” ارتفاع عدد الغارات من الطائرات الحربية الروسية على مدينة معرة النعمان وكفروما وحاس وكفر نبل إلى 63، كما ارتفع عدد غارات طائرات النظام الحربية إلى 59 على كل من أريحا وجبل الزاوية ومحاور ريفي حلب وإدلب، بينما ألقت الطائرات المروحية 57 برميل متفجر على كل من ريف حلب الجنوبي والغربي، ومعرة النعمان وجبل الأربعين بريف إدلب.
    وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، استشهاد مواطنين اثنين جراء قصف صاروخي استهدف قرية كفرلاتة بجبل الأربعين بريف إدلب

     

    سوريا معارك خسائر بشرية ادلب حلب النظام