الأربعاء 29 كانون الثاني 2020 | 9:17 صباحاً بتوقيت دمشق
  • لماذا اغلقت ورشات صياغة الذهب في دمشق و مامصير أصحابها و عمالها ؟

    لماذا

    توقفت ورشات صياغة الذهب في العاصمة السورية دمشق عن العمل بسبب حالة الركود والانهيار الاقتصادي الذي تعيشه عموم مناطق سيطرة نظام اﻷسد في ظل تدهور سعر صرف الليرة وازدياد الغلاء وارتفاع معدلات الفقر.

    وأشارت مصادر إعلامية موالية للنظام السوري إلى أن سعر غرام الذهب الواحد وصل إلى عشرات آلاف الليرات ما سبب جموداً في سوق الذهب وعمليات البيع والشراء.

    وتشهد ورش الذهب التي تزود الصاغة بالمصاغات أوضاعاً صعبة منذ أشهر حيث كان عملها شبه متوقف إلا أنها اليوم باتت تغلق أبوابها تماماً ويختار أصحابها السفر أو العمل بمهن أخرى وفقاً لصحيفة الوطن التي تؤكد أن "هذا المصير يبدو أنه سوف يكون بانتظار أغلب أصحاب الورش".

    وحذرت الصحيفة الموالية لنظام الأسد من أن هذه الصناعة أصبحت مهددة بالانقراض في حال استمر الوضع على ما هو عليه حالياً، كما نقلت عن رئيس جمعية الصاغة وصنع المجوهرات غسان جزماتي تأكيده أن الأسواق تشهد جموداً بالبيع والشراء نتيجة حالة "الانتظار" المخيمة على الأسواق.

    يذكر أن دخول قانون قيصر المرتقب حيز التنفيذ خلال الفترة المقبلة سيضاعف على الأرجح من الفشل الاقتصادي لنظام اﻷسد ومناطق سيطرته.

    سوريا ذهب ورشات صياغة اغلاق