الأربعاء 29 كانون الثاني 2020 | 7:55 صباحاً بتوقيت دمشق
  • قتلى وجرحى بالعشرات.. هروب عناصر ميليشيا الأسد من معرة النعمان

    قتلى

    أفادت  مصادر محلية  بهروب عناصر ميليشيا الأسد الطائفية من معظم أحياء مدينة معرة النعمان، بعد مقاومة شديدة واجهوها داخل المدينة من أبنائها المقاتلين في صفوف الفصائل.

    وبث المقاتلون من داخل المدينة شريطا مصورا لهم يتوعدون بمواصلة القتال ضد الميليشيا والفتك بعناصرها من على أبواب المدينة.

    وقال  مصدر عسكري  من المعارضة من داخل المدينة، إن الميليشيات انسحبت عقب تكبيدها خسائر فادحة في الأرواح، حيث تمكن مقاتلو الفصائل ومعظمهم من أبناء المدينة من قتل  وجرح نحو 7 مجموعات للميليشيا الطائفية، (مايزيد عن50 عنصرا)".

    وكانت الصفحات الموالية لميليشيا أسد نشرت صورا عند الساعات الأولى من مساء امس  لدخول عناصر إلى جزء من أحياء المدينة، إلا أن معظمهم سقط بين قتيل وجريح بينما فر الباقون إلى خارجها تحت ضربات أبنائها، حسبما أوضحت المصادر

    معارك ضارية
    ومنذ منتصف كانون ثاني الجاري، تدور معارك ضارية على عدة محاور في منطقة "خفض التصعيد" بحلب وإدلب بين ميليشيا أسد وروسيا الداعمة لها بقوة والفصائل المقاتلة، تكبدت خلالها ميليشيا أسد خسائر فادحة باعتراف حليفتها روسيا.

    ولا توجد إحصائية دقيقة لقتلى ميليشيا أسد، في معارك المندلعة منذ قرابة الشهرين ، إلا أن الأرقام تُشير إلى مصرع قرابة 300 عنصر بينهم ضباط خلال تلك الفترة حسب الأسماء التي تنشرها صفحات موالية، والأرقام التي تعلنها الفصائل جراء عمليات الاستهداف بالصواريخ الحرارية على مواقع ميليشيا أسد، أو بمعارك الكر والفر في القرى والبلدات بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

    سوريا خسائر النظام ادلب معرة النعمان