الأربعاء 29 كانون الثاني 2020 | 7:37 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الميليشيات الروسية تحرق ضريح "عمر بن عبدالعزيز" بريف إدلب

    الميليشيات

    قامت الميليشيات الروسية بحرق ضريح الخليفة "عمر بن عبدالعزيز" بعد السيطرة على بلدة "الدير الشرقي" في ريف إدلب عقب معارك دارت مع الفصائل الثورية.

    ونشرت وكالة أنباء نظام الأسد "سانا" صورة تثبت أن الميليشيات حرقت الضريح بعد أن دخلت إلى البلدة، واصفةً ذلك بأنه من مخلفات "الإرهابيين" على حد زعمها.

    وكانت صفحات موالية قد بثت صوراً للضريح بعد أن دخلت الميليشيات الروسية إلى "الدير الشرقي" ولم يظهر حينها أيّ آثار للحريق، ما يثبت أن الميليشيات هي ذاتها من قامت بحرقه.

    يُذكر أن الميليشيات سيطرت على بلدة "الدير الشرقي" الواقعة في ريف مدينة معرة النعمان جنوب إدلب قبل أيام، بعد معارك مع الفصائل الثورية استُخدمت فيها كافة أنواع الأسلحة الثقيلة إلى جانب الطيران الحربي.

    سوريا ميليشيات الاسد حرق ضريح