الثلاثاء 28 كانون الثاني 2020 | 8:44 مساءً بتوقيت دمشق
  • نزوح 39 ألفاً من إدلب نحو الحدود التركية خلال 24 ساعة

    نزوح

    نزح 39 ألفا من محافظة إدلب السورية، في يوم واحد، باتجاه الحدود التركية؛ جراء القصف المتواصل لقوات النظام وروسيا.

    وقال محمد حلاج، مدير "منسقو الاستجابة المدنية في الشمال السوري"، المعنية بجمع البيانات عن النازحين، إن 39 ألفا و 377 نزحوا من المحافظة الواقعة شمال غربي سوريا، في الساعات الـ24 الأخيرة، باتجاه الحدود مع تركيا.

    وأضاف حلاج، للأناضول، أن حوادث النزوح الأخيرة تركزت من مدن أريحا وسراقب وجبل الزاوية بسبب قصف النظام وحلفائه.

    وأشار إلى أن قسم من اللاجئين توجهوا إلى منطقة المخيمات على الحدود التركية، والقسم الآخر إلى منطقة "درع الفرات" و"غصن الزيتون".

    واضطر 541 ألف للنزوح من منازلهم في ريف إدلب الجنوبي وريف حلب الغربي والجنوبي، منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حسب حلاج.

    وأشار حلاج إلى استمرار عمليات النزوح من مناطق دارة عزة وأتارب وحريتان وحيان وعندان وعين جارة بريف حلب الغربي والجنوبي.

    وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" في إدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

    ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وأخرها في يناير/كانون الثاني الجاري، إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة؛ ما أدى إلى مقتل أكثر من 1500 مدنيا، ونزوح أكثر من مليون آخرين إلى مناطق هادئة نسبيا أو قريبة من الحدود التركية، منذ 17 سبتمبر/أيلول 2018.

    أخبار سوريا نزوحريف إدلب