الثلاثاء 28 كانون الثاني 2020 | 8:20 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الفصائل تعلن مقتل مجموعة كاملة لميليشيا الأسد جنوب حلب

    الفصائل

    أعلنت الفصائل المقاتلة عن مقتل وجرح العشرات من عناصر ميليشيا الأسد الطائفية على عدد من جبهات القتال في بلدات وقرى جنوب وغرب حلب.

    وذكرت الجبهة الوطنية للتحرير على معرفاتها الرسمية، أن مقاتليها تمكنوا من قتل مجموعة كاملة لميليشيا الأسد على محور قتال تلة مؤتة جنوب حلب، وذلك إثر استهدافهم بصاروخ حراري مضاد للدروع.

    وأضافت الجبهة أنها قتلت وجرحت العشرات لميليشيا الأسد على محور قتال آخر وهو منطقة جمعية الصحفيين غرب حلب حيث تمكنت من استعادة مستودع الكابلات التي سيطرت عليه ميليشيا الأسد في وقت سابق أمس.

    وأشارت إلى أنها تمكنت من تدمير عدد من آليات ميليشيا الأسد هناك من بينها مدفع رشاش عيار 23 مم.

    هجوم معاكس
     وكانت الفصائل في غرفة "وحرض المؤمنين" و"أنصار التوحيد" و "جيش العزة" و"تحرير الشام" شنت هجوما معاكساً على مواقع ميليشيات الأسد وحليفتها الروسية والإيرانية في قرى السمكة والنوحية الشرقية والنوحية الغربية ومشيمس شرق إدلب.

     وتدور معارك عنيفة بين ميليشيا الأسد والفصائل المقاتلة على محوري جمعية الصحفيين والراشدين غرب حلب، وسط نزوح قرابة 80 ألف مدني خلال أسبوع من أرياف حلب نتيجة الحملة العسكرية الأخيرة من قبل ميليشيا الأسد بدعم جوي روسي، وسط مقتل نحو مئة مدني منذ بدء الحملة قبل أسبوعين.

     وتركز ميليشيا الأسد قصفها بالصواريخ على خلصة وزيتان والزربة بريف حلب الجنوبي، وكذلك طال القصف الصاروخي خان العسل والمنصورة والراشدين وشويحنة، وعلى محاور غرب وشمال حلب.

    ومنذ منتصف كانون ثاني الجاري، تدور معارك ضارية على عدة محاور في منطقة "خفض التصعيد" بحلب وإدلب بين ميليشيا الأسد وروسيا الداعمة لها بقوة والفصائل المقاتلة، تكبدت خلالها ميليشيا الأسد خسائر فادحة باعتراف حليفتها روسيا..

     

    سوريا معارك حلب ادلب