الأحد 26 كانون الثاني 2020 | 7:33 صباحاً بتوقيت دمشق
  • مصدر عسكري يوضح آخر المستجدات الميدانية بريفي إدلب وحلب

    مصدر

    تمكنت الفصائل الثورية امس السبت من إيقاع قتلى وجرحى من أفراد الميليشيات الروسية والإيرانية على محاور القتال غرب حلب، كما دمرت 3 مدرعات وقاعدة "م د".

    وذكر مصدر عسكري  أن الفصائل تمكنت من تدمير دبابتين إحداهما بصاروخ موجه والأخرى بقذيفة هاون على محور "جمعية الزهراء" غرب حلب إضافة لعربة "BMP" وقاعدة "م د" باستهداف مدفعي وصاروخي.

    وأفاد المصدر بوقوع أكثر من 20 قتيلاً من الميليشيات الروسية والإيرانية على محور "إكثار البذار" غرب حلب خلال صد الفصائل محاولة تقدم للميليشيات.

    وفي ريف إدلب الجنوبي الشرقي سقط نحو 10 قتلى من الميليشيات إثر وقوعهم بحقل ألغام في بلدة "معرشمارين"، فيما أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" المنضوية ضمن "الجيش الوطني السوري" عن تدمير قاعدة "م د" على محور "أبو دفنة" بصاروخ موجه.

    وكانت الميليشيات تكبدت أمس خسائر بشرية ومادية كبيرة على محاور القتال في الشمال السوري، إذ خسرت نحو 50 من عناصرها إلى جانب عدد من آلياتها وعتادها.

    يشار إلى أن الميليشيات كانت قد بدأت مساء أمس الجمعة محاولات التقدم على محاور غرب حلب بعد نحو 10 أيام من قصف جوي ومدفعي عنيف طال المناطق المدنية، ولم تتمكن الميليشيات من تحقيق أي تقدم حتى مساء اليوم السبت.

    سوريا ادلب حلب معارك نظام الاسد