الخميس 23 كانون الثاني 2020 | 8:38 مساءً بتوقيت دمشق
  • تفاصيل الهجوم الذي أدى لمقتل 40 عنصراً للنظام على جبهة ريف إدلب

    تفاصيل

    بدأت العملية عندما قام 200 مقاتل من مجموعة "الإسلامي التركستاني" تدعمهم 20 سيارة دفع رباعي ومدرعتان، بتفجير عربات مفخخة لاختراق نقاط تمركز ميليشات النظام في محافظة إدلب، مدعومين بغطاء ناري كثيف.

    ونجح المهاجمون في اختراق نقاط النظام، حيث تمكنوا أيضاً من السيطرة على منطقتين سكنيتين في إحدى الهجمات، والهجوم دفع ميليشيات النظام إلى مغادرة مواقعها والتحرك باتجاه الجنوب، بحسب ما ذكرته وكالة أنباء النظام سانا.

    وأعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس، عن مقتل نحو 40 جندياً من قوات النظام السوري وإصابة 80 آخرين.

    ونفت الجبهة الوطنية للتحرير، اليوم الخميس، انسحاب قوات النظام من جبهات في محافظة إدلب شمال سوريا.

    ويأتي نفي الجبهة الوطنية للتحرير عقب بيان لمركز المصالحة الروسي في سوريا قال فيه إن قوات النظام غادرت مواقعها جنوب شرق منطقة خفض التصعيد في إدلب.

    وقال المتحدث الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب ناجي مصطفى في تصريح له، إن قوات النظام وروسيا لم تنسحب من جبهات إدلب.

    وأضاف، "محاولات النظام المتكررة للتقدم على جبهات إدلب لم تتوقف".

    وتابع، الفصائل العسكرية في الشمال السوري تواجه تلك الهجمات، واسترجعت خلال الفترة الأخيرة (تل مصطيف وتل خطرة وأبو دفنة) بريف إدلب الشرقي.

     

    أخبار سوريا ريف إدلب