الخميس 23 كانون الثاني 2020 | 7:42 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الولايات المتحدة تدعو لوقف الحملة العسكرية على إدلب وتطلق تهديدات قوية

    الولايات

    دعت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، امس الأربعاء، إلى وقف الحملة العسكرية التي ينفذها نظام الأسد وروسيا على محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

    وقالت السفارة في سلسلة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إنه يجب على المجتمع الدولي مواصلة الضغط على نظام الأسد، مؤكدةً على أن الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ أقوى الإجراءات الدبلوماسية والاقتصادية ضد نظام الأسد وأي دولة أو فرد يساعد في أجندته الوحشية.

    وأضافت: "أسبوع آخر والمذبحة في إدلب مستمرة من قِبل قوات النظام وروسيا، حيث أن أكثر من 40 مدنيًّا قتلوا هذا الأسبوع وحده، هؤلاء الرجال والنساء والأطفال هم أحدث ضحايا حملة العنف الوحشية المدبرة التي قام بها نظام الأسد ضد الشعب السوري".

    وكانت المفوضية الأممية لحقوق الإنسان قد دعت في بيان مقتضب إلى ضرورة وقف فوري للقتال في إدلب، مؤكدةً على استمرار قتل المدنيين في ضربات جوية وأرضية على المحافظة، بينهم العشرات سقطوا منذ وقف إطلاق النار الأخير.

    يذكر أن الأمم المتحدة وثقت مقتل ما يزيد عن 1300 مدني، نتيجة الغارات الجوية والقصف الأرضي المستمر على محافظة إدلب بين الفترة الممتدة من شهر مايو/ أيار، وحتى أغسطس/ آب من العام 2019 الماضي، فضلاً عن نزوح أكثر من مليون إنسان، بحسب فرق الإحصاء المحلية.

     

    سوريا الولايات المتحدة الأمريكيةوقف الحملة العسكرية ادلب