الأربعاء 22 كانون الثاني 2020 | 9:39 صباحاً بتوقيت دمشق
  • صاروخ من "الوطنية للتحرير" يفتك بقناصي الأسد شمال اللاذقية

    صاروخ

    استهدفت "الجبهة الوطنية للتحرير"، امس الثلاثاء، بصاروخ موجه، مجموعة من قناصي الأسد على محاور القتال في ريف اللاذقية الشمالي؛ ما أسفر عن مقتل جميع أفرادها.

    ونشرت "الجبهة" عبر قناتها الرسمية على "اليوتيوب" شريطًا مصورًا يُظهر استهداف خيمة بداخلها عدة قناصين يتبعون لقوات الأسد ومقتلهم جميعًا على محور عطيرة في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، إثر استهدافها بصاروخ مضاد دروع.

    في الأثناء، أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" عن تدمير قاعدة صواريخ مضادة للدروع ومقتل مجموعة عناصر لقوات النظام على محور التح في ريف إدلب الجنوبي، إثر استهدافهم بصاروخ مضاد دروع، في حين قتلت مجموعة عناصر على جبهة أبو دفنة شرق إدلب بطريقة مشابهة.

    وفي حلب، أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" عن استهداف مقرات الميليشيات الإيرانية جنوب المحافظة ومعامل الدفاع قرب بلدة السفيرة شرقها بصواريخ الغراد محققين إصابات مباشرة، ردًّا على قصف المدنيين الأبرياء.

    يذكر أن "الجبهة" بثّت، اليوم الثلاثاء، شريطًا مصورًا وثّقت من خلاله جانبًا من معاركها ضد قوات النظام والميليشيات الروسية المساندة لها على جبهة أبو دفنة في ريف إدلب الشرقي.

    ويُظهر الشريط، الاشتباك المباشر مع قوات النظام بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، ودقة القصف الصاروخي الذي استهدف تحصيناتهم داخل القرية؛ ما أجبرهم على الهروب منها تحت ضربات الثوار.

     

    سوريا اللاذقية قناصين مقتل