الثلاثاء 21 كانون الثاني 2020 | 1:19 مساءً بتوقيت دمشق
  • خطوة من "بنك سوريا المركزي" تُثير استياء الأهالي.. هل هي لسحب الدولار من الجيوب؟

    خطوة

    اعتبر سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن إعلان "بنك سوريا المركزي"، التابع لنظام أسد،  فتح باب شراء القطع الأجنبي بسعر تفضيلي حدده بـ 700 ليرة سورية للدولار، ما هي إلا خطوة جديدة لسحب عملة الدولار من جيوب الناس.

    وفتح مركزي النظام أبوابه لشراء القطع الأجنبي من المواطنين بسعر الصرف التفضيلي دون وثائق، وذلك تطبيقاً لمرسومي أسد الأخيرين، حول تشديد عقوبة المتعاملين بغير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات أو أي نوع من أنواع التداول التجاري، والثاني القاضي "بتشديد عقوبة إذاعة أو نشر وقائع ملفقة أو مزاعم كاذبة أو وهمية لإحداث تدني أو عدم استقرار في أوراق النقد الوطنية".

    وزعم المركزي أن الخطوة هي بهدف: "الحرص على أموال الأخوة المواطنين وطمأنتهم وضمان عدم تعرضهم للمساءلة القانونية والملاحقة القضائية أو لمحاولات ابتزازهم من قبل المتلاعبين في السوق السوداء فإنّه يمكن للأخوة المواطنين والحائزين على مبالغ بالعملات الأجنبية بيع فروع مصرف سورية المركزي حصراً في المحافظات كافة أي مبالغ بالدولار الأمريكي أو اليورو دون أي وثائق وبسعر الصرف التفضيلي والبالغ حالياً 700 ليرة سورية لكل دولار أمريكي والذي يتم تحديده يومياً من قبل مصرف سورية المركزي".

    ردود فعل؟
    وانتقد سوريون قرار المركزي، إذ علق أحدهم على صفحة المركزي بالقول: "باقي شغلة تنفذو المقترح بسحب فئة 2000ل س من السوق لكي تتم سحب الملايين من خارج سوريا".

    وأضاف آخر: " طيب افتحوا الحوالات بسعر ٧٠٠ لكي يرسل لنا أبنائنا وأقاربنا حوالات بالدولار بدل إرسالها إلى الدول المجاورة قفوا معنا لنستطيع الوقوف معكم ".

    ونوه آخر في نعليقه بقوله: " يعني معقول واحد تجي حوالة ألف دولار يروح يبيعها ب٧٠٠ ألف وبالسوق السودا بمليون".

    وأضاف آخر: "أنا برأيي مشان دعم الليرة ويزداد الطلب عليها أكبر تنباع المواد بعقل يعني كيلو رز مثلا خمس ليرات حديد وكيلو سكر هيك وصفد بيض عشر ليرات حديد وشاشة فرضا 2000 ليرة حديد هيك بتضطر العالم ادور عالليرة ادوارة مو معقول كيلو كنافة بليرة وشاشة وموبايل بليرة".

    وتابع آخر: "المتلاعبين بالسعر محلات غير مرخصة ومنتشره في كل المحافظات ومعروفة للقاصي والداني- اقفالها مع هذه الخطوه سوف يعيد قيمة الدولار إلى ما دون الاربعمائة ليره".

    ووصل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي الخميس الماضي إلى  1220 ليرة قبل أن يتراجع نحو مئة ليرة عقب مرسوم نظام أسد الترهيبي ووضعه سعرا وهميا لليرة أمام الدولار وفق مصادر محلية.

    ويعتبر سعر صرف الليرة السورية الأسوأ بتاريخ سوريا منذ الاستقلال وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961، و49 ليرة عام.2010
    اورينت نيوز

    سوريا المصرف المركزي خطوة لسحب