loader

وزير دفاع الأسد يعترف بمشاركة سليماني في مجزرة "باب عمرو"

نشر أحد خبراء معهد هدسون في وزارتي الخارجية والدفاع الأميركيتين ومجلس الأمن القومي، مايكل دوران، مقطع فيديو لوزير دفاع النظام، علي أيوب، وهو يعترف بمشاركة قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في مجزرة باب عمرو بحمص وذلك اثناء تقديم"أيوب" العزاء بسليماني بطهران.

وكشف الفيديو المسرب تورط سليماني في قتل السوريين منذ اندلاع الثورة عام 2011 وفقا لتأكيدات أيوب، حيث تم تسوية حي "باب عمرو" بالأرض وارتكبت فيه فظائع ضد السكان لم يسبق لها مثيل.

وقال مايكل على حسابه في "تويتر" كان سليماني في سوريا ووزير دفاع النظام علي أيوب يكشف الآن مدى عمق تورط سليماني في ذبح السوريين، وكان من المعروف أن تورط إيران في الحرب السورية بدأ منذ صيف عام 2012، أي بعد عام ونصف من بدايتها".

وتابع مايكل "أظهر التسجيل المصور أن "علي إيوب" وزير دفاع النظام قابل "قاسم سليماني" عام 2011 وخططوا معا للحملة على بابا عمرو في حمص، كان الهجوم وحشيا، حيث قام جيش النظام بتسويته بالأرض من خلال القصف العشوائي، والذبح الوحشي للمدنيين". 

 وذكر دروان "أنه تم إيضا قتل صحفيين أميركيين وفرنسيين وثقوا المذبحة في باب عمرو بحمص".

 وختم مايكل "عندما نتذكر كل تلك الجرائم يقوم المدافعون عن سليماني، في الولايات المتحدة وخارجها، بترويج فكرة "مكافحته للإرهاب" وحربه ضد "داعش"، دون ذكر فظائعه وجرائمه في سوريا وغيرها.

يذكر أن قاسم سليماني قتل بغارة أميركية في العاصمة العراقية بغداد يوم 3 كانون الثاني/يناير الحالي مع أبو مهدي المهندس و8 من المرافقين.

المصدر: العربية نت