الإثنين 20 كانون الثاني 2020 | 9:14 صباحاً بتوقيت دمشق
  • "الجبهة الوطنية للتحرير تكشف عن أهداف ونتائج الهجوم الأخير شرقي إدلب

    "الجبهة

    أوضحت "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش الوطني السوري نتائج وأهداف الهجوم الأخير الذي شنته على مواقع الميليشيات الروسية في قرية "أبو دفنة" بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

    وأفاد المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب "ناجي مصطفى" بأن الهجوم جاء بعد رَصْد حشود عسكرية كبيرة للميليشيات الروسية على محور "أبو دفنة"، مرجِّحاً أن يكون ذلك استعداداً لبدء عمل عسكري جديد.

    وذكر في تصريح خاصّ لـ"نداء سوريا" أن الفصائل بدأت هجوماً بهدف تشتيت تلك القوات وضرب رأس حربتها، حيث تمّ قتل وجرح العشرات من العناصر وإعطاب دبابة وعربة BMP ومدفع من عيار "130 ملم".

    وأضاف أن الفصائل أخلت تواجُدها في "أبو دفنة" بعد أن نفذت المهمة المتمثلة بضرب القوات المحتشدة وإخراجها عن الخدمة.

    وبشكل متكرر تشنّ الفصائل هجمات على نقاط الميليشيات الروسية في محيط محافظة إدلب، وتُوقِع عناصرها بين قتيل وجريح، إلى جانب استحواذها على أسلحة ثقيلة وذخائر متنوعة.

    وعجزت الميليشيات مؤخراً عن تحقيق تقدُّم على حساب الفصائل الثورية جنوب شرقي إدلب على الرغم من تلقيها دعماً جوياً غير محدود من قِبل الطيران الروسي، وعلى عكس ذلك فقد فقدت الميليشيات السيطرة على ثلاث قرى في المنطقة بعد تعرُّضها لهجوم مُعاكِس قبل يومين.

     

    سوريا الجبهة الوطنية للتحرير تكشف اهداف