الخميس 16 كانون الثاني 2020 | 8:15 صباحاً بتوقيت دمشق
  • تفاصيل الليلة الدامية في رنكوس بريف دمشق

    تفاصيل

    كشفت مصادر إعلامية تفاصيل اشتباكات عنيفة في القلمون الغربي دارت بين شبان من أبناء بلدة رنكوس في القلمون الغربي وعناصر في قوات النظام السوري، على خلفية هجوم شنته الأخيرة على الشبان ليلة الثلاثاء ـ الأربعاء، بموجب "إخبارية" من أحد عملاء النظام.

    وذكرت صفحة "رنكوس الرسمية" أنّ أحد المخبرين للنظام أبلغ مفرزة عسال الورد بوجود مسلّحين مطلوبين للنظام في المنزل، فاستنفرت قوات النظام واشتبكت مع الشبان وقتلتهم جميعاً ليتبيّن أنّ مطلوباً واحداً أو اثنين فقط هم من بين القتلى التسعة الذين سقطوا إضافة إلى عناصر في "الدفاع الوطني" وميليشيات "حزب الله".

    بدوره ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان (معارض) أنّ قوات النظام داهمت رنكوس بدبابات ومدرّعات بموجب إخبارية تفيد بوجود مسلّحين من أبناء رنكوس الذين لا علاقة لهم بالفصائل ولم يجروا تسوية مع النظام وفضّلوا البقاء في بلدتهم مختفين بالجرود.

    وحسب المصدر، فقد استمرّت الاشتباكات حتّى فجر اليوم الأربعاء، وانتهت بمقتل الشبان التسعة، وضابط مع 3 عناصر للنظام والمخبر.

    وتواردت أنباء أن شبانا من البلدة قادمين من الجرود، هاجموا عناصر النظام بعد ورود انباء عن توغل النظام في البلدة ما أدّى إلى مقتل 10 منهم.

    وتشهد البلدة ومحيطها توتراً أمنياً وانتشاراً كثيفاً لقوات النظام والأفرع الأمنية.

    سوريا رنكوس اشتباكات نظام الاسد