الأربعاء 15 كانون الثاني 2020 | 8:14 مساءً بتوقيت دمشق
  • قتلى وجرحى للنظام إثر استهداف رتل يضم عدداً من الآليات العسكرية في الشيخ إدريس

    قتلى
    تعبيرية

    أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير، اليوم الأربعاء، عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف ميليشيات النظام، إثر استهداف رتل يضم عدداً من الآليات العسكرية في منطقة الشيخ إدريس في ريف حماة الشمالي الغربي.

    وجاء في الإعلان الذي نشرته الجبهة على معرفاتها الرسمية، أنه تم استهداف الرتل بقذائف المدفعية الثقيلة.

     

    ووقعت اليوم عدة اشتباكات، بين الفصائل المقاتلة وبين ميليشيات النظام، على أكثر من جبهة، إثر خرق النظام للهدنة وشنه غارات جوية على إدلب وأريحا.

    وقال المركز الإعلامي العام في إدلب إن عدد المدنيين الذين قضوا جراء الغارة الجوية للنظام على مدينة إدلب، عصر اليوم الأربعاء، ارتفع إلى 19 مدنياً، في رابع أيام الهدنة التي أقرتها تركيا وروسيا.

    وأضاف المركز أن67 مدنياً آخرين أصيبوا جراء الغارة، مشيراً إلى أنها استهدفت المنطقة الصناعية وسوق الهال وسط المدينة.

    وذكر المركز أن 7 مدنيين جرحوا في قصف للنظام على مدينة أريحا، مشيرةً إلى أن القصف الجوي شمل كذلك مدينة معرة النعمان وبلدة كفرومة وقرى معرة شورين ودير شرقي ومعصران وتل منس.

    والجمعة، أعلنت وزارة الدفاع التركية أن الجانبين التركي والروسي اتفقا على وقف إطلاق نار بمنطقة خفض التصعيد في إدلب.

    إلا أن قوات النظام والمجموعات الإرهابية المدعومة من إيران، واصلت هجماتها البرية عبر إطلاق القذائف الصاروخية والهاون على مناطق مأهولة في قرى وبلدات بإدلب.

    ريف حماةالجبهة الوطنية للتحرير