الأربعاء 15 كانون الثاني 2020 | 6:2 مساءً بتوقيت دمشق
  • تركيا ورسيا تبحثان إنشاء "منطقة آمنة" في إدلب

    تركيا

    كشف وزير الدفاع التركي خلوصي آكار اليوم الأربعاء، أن بلاده تبحث مع روسيا أمر إنشاء "منطقة آمنة" داخل محافظة إدلب.

    وأضاف الوزير التركي خلال مؤتمر صحفي في العاصمة أنقرة، أن النظام يستمر في شن الهجمات على محافظة إدلب على الرغم من سريان اتفاق وقف إطلاق النار المتفق عليه مع روسيا والذي دخل حيز التنفيذ الأحد الفائت.

    وأشار إلى أن بلاده تعمل على تعزيز نقطة مراقبة تحاصرها قوات النظام في إدلب، وأضاف: "انسحاب القوات التركية من نقاط المراقبة أمر غير وارد وهذا النقاط غير قابلة للمساومة".

    وقتل 10 مدنيين على الأقل، وأصيب العشرات، في قصف جوي للنظام السوري، الأربعاء، على مدينة إدلب السورية، رغم سريان وقف إطلاق النار.

    وأفادت مصادر محلية لمراسل الأناضول بأن 10 مدنيين قتلوا، وأصيب العشرات في قصف جوي لطائرات النظام على سوق شعبية في مدينة إدلب شمالي سوريا.

    وذكرت المصادر أن 7 مدنيين جرحوا في قصف للنظام على مدينة أريحا، مشيرةً إلى أن القصف الجوي شمل كذلك مدينة معرة النعمان وبلدة كفرومة وقرى معرة شورين ودير شرقي ومعصران وتل منس.

    والجمعة، أعلنت وزارة الدفاع التركية أن الجانبين التركي والروسي اتفقا على وقف إطلاق نار بمنطقة خفض التصعيد في إدلب.

    إلا أن قوات النظام والمجموعات الإرهابية المدعومة من إيران، واصلت هجماتها البرية عبر إطلاق القذائف الصاروخية والهاون على مناطق مأهولة في قرى وبلدات بإدلب.

     

    أخبار تركيا روسيا