loader

توثيق 7 قتلى من المعارضة في رنكوس وتضامن أهالي دمشق مع البلدة

وثقت فعاليات محلية، أسماء 7 من قلى فصائل المعارضة، من أصل 15 قتلوا داخل بلدة رنكوس، إثر اشتباكات مع ميليشيات النظام ليلة أمسن، القتلى هم:
١- ضياء خالد بيطار
٢- محمد حين الخطيب
٣- علاء قزح
٤- هاني ابو بكر خضرا
٥- مجد الخطيب
٦- محمود عكرمة
٧- بشار عودة

وشهدت مدينة دمش تضامناً مع تصفية شباب بلدة رنكوس، حيث أقم بعض الشبان على نشر صور من  وسط العاصمة تعبر عن مشاعرهم، إزاء المجزرة التي أقدمت  عليها ميليشيات النظام في رنكوس.

وشهدت بلدة رنكوس في القلمون الغربي ليل أمس, معارك ضارية بين قوات النظام, ممثلة بالفرقة الرابعة وميليشيات حزب الله من جهة, وبين مجموعات مسلحة, تتبع للمعارضة السورية من جهة أخرى, استمرت حتى ساعات الفجر الأولى من صباح اليوم الأربعاء.

وأشارت مصادر محلية, إلى أن قوات النظام استخدمت في اقتحامها لبلدة للبلدة أربع دبابات, وعدداً كبيراً من المدرعات, والجنود وذلك بعد تحصن المسلحين في المناطق السكنية.

 وأكدت المصادر, أن الاشتباكات استمرت في البلدة وجرودها, أكثر من خمس ساعات, تمكنت قوات النظام خلالها من بسط سيطرتها على المنطقة بعد انسحاب عناصر المجموعات المسلحة خارج البلدة.

وقالت المصادر ذاتها, إن حصيلة المعارك كانت مقتل 15 عنصراً من مسلحي المعارضة, واسر عدد آخر بعد نفاذ ذخيرتهم موضحة, أن النظام خسر في الاشتباكات عشرة عناصر, بينهم ضابط, إضافة إلى جرح آخرين.

وبينت المصادر المحلية, أن قوات النظام تفرض من يوم أمس, حظراً للتجول في البلدة, منعت خلاله الأهالي من الخروج من منازلهم, وذلك بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية كبيرة, إلى أطراف البلدة, في نية لاقتحامها من جديد, وتمشيطها من المسلحين.

خاص – قاسيون