الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 | 12:10 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الشهابي مدلل النظام يكيل الاتهامات لحكومة الأسد

    الشهابي

    اتهم عضو مجلس الشعب التابع للسلطات السورية (فارس الشهابي) الحكومة السورية بأنها ما تزال تحاصر عاصمة سوريا الاقتصادية حلب، وتقف بوجه إعادة الحياة الاقتصادية، ولفت إلى أن حلب تستطيع “ترويض” الدولار.

    وقال الشهابي في صفحته على (فيسبوك) “الدولار بألف والعاصمة الاقتصادية التي تستطيع انزاله الدولار وترويضه لا زالت محاصرة بدون مطار و بدون طريق دولي و تتعرض لما اسماه القصف الارهابي كل يوم و للتهريب و انقطاع الكهرباء و غيرها و غيرها”.

    وأضاف “للأسف الشديد لا زلنا ننتظر اعتبار الحكومة لهذه المناطق الصناعية المهدمة في حلب مناطق متضررة، وبقوانين استثنائية خاصة”.

    وكان الشهابي، سأل في كلمة أمام مجلس الشعب، “أين تصرف أموال المرسوم 37 الخاص بتمويل إعادة تأهيل المناطق الصناعية المتضررة؟”.

    وأردف في كلمته، “لماذا لم تصرف بعد هذه الأموال للعديد من المناطق المتضررة كتأهيل شبكة الكهرباء بمنطقتي القاطرجي والراموسة في حلب واللتان يوجد بهما أكثر من ألف منشأة حرفية وصناعية في كل منهما”.

    وتواصل الليرة السورية انهيارها، إذ قاربت اليوم الإثنين، الـ 1150 ليرة للدولار الواحد.

    واستعادت السلطات السورية السيطرة على كامل مدينة حلب في أواخر عام 2016، بعد حملة عسكرية واسعة شنها بمساعدة روسيا على الأحياء الشرقية في المدينة التي كانت تحت سيطرة فصائل معارضة.

    يذكر أن حلب تعد المدينة السورية الأهم اقتصادياً، وتعد العاصمة الاقتصادية لسوريا، إلا أن الحرب أدت على تدمير العديد من المناطق الصناعية في المدينة وضواحيها ومغادرة أغلبية الصناعيين والتجار الحلبيين سوريا، وإقامة استثمارات في دول أخرى، في مقدمتها تركيا ومصر.

    سوريا الشهابي يتهم الحكومة محاصرة حلب