الإثنين 13 كانون الثاني 2020 | 1:25 مساءً بتوقيت دمشق
  • "الخوذ البيضاء": إدلب على أبواب كارثة إنسانية

    "الخوذ
    أرشيفية

    قال فريق الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، اليوم الإثنين،  إن مدينة إدلب على أبواب كارثة إنسانية  في حال استمرار النظام وروسيا خرق وقف إطلاق النار المتفق عليه من قبل روسيا وتركيا.

    وذكر الفريق في بيان نشره على معرفاته الرسمية، أن قوات النظام قامت يوم الأحد بخرق وقف إطلاق النار المتفق عليه وقصفت بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي.

    ولفت الفريق إلى أن كل من بلدات مدينة معرة النعمان وبلدات معرشمشة وحنوتين بريف إدلب الشرقي وركايا وكفرسجنة بريف إدلب الجنوبي تعرضتا لقصف مدفعي وصاروخي صباح اليوم وتسبب القصف بأضرار مادية في الممتلكات الخاصة والعامة دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين، مشيراً إلى أن القصف خرق واضح لوقف إطلاق النار.

    وأضاف الفريق أن الكارثة الإنسانية التي تواجهها إدلب ربما تكون الأكبر على الإطلاق مع استمرار عدم التزام روسيا والنظام بوقف إطلاق النار، حيث أن هناك 1.182.772 مدنياً أجبروا على ترك منازلهم بفترات متافوتة نتيجة القصف المستمر هرباً من الموت مما شكل أكبر حملة نزوح شهدتها سوريا.

    وكان الفريق وثّق استهداف 7 مناطق بـ 42 قذيفة مدفعية و 10 صواريخ من راجمات أرضية، أمس الأحد، بريفي إدلب الجنوبي و الشرقي.

    أخبار سوريا إدلب قصف