الأحد 12 كانون الثاني 2020 | 12:5 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الدفاع التركية: هناك التزام بوقف إطلاق النار منذ إعلانه في ليبيا وإدلب

    الدفاع

    قالت وزارة الدفاع التركية، اليوم الأحد، إنه هناك التزام بوقف إطلاق النار منذ إعلانه في ليبيا وإدلب والأوضاع تبدو هادئة باستثناء حادث أو اثنين فرديين.

    واضافت الدفاع التركية في بيانها أن تطبيق وقف إطلاق النار في ليبيا وإدلب خطوة هامة نحو إرساء السلام والاستقرار.

    ويسود هدوء حذر العاصمة الليبية طرابلس، في أول أيام الهدنة بعد دعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، الأطراف الليبية إلى وقف إطلاق النار اعتبارا من منتصف ليل الأحد.

    وأفاد مراسل الأناضول، أن الهدوء عاد للعاصمة، صباح الأحد، بعد أكثر من ثمانية أشهر من المعارك الضارية.

     

    وشهدت منطقة ريف إدلب الشرقي قصفاً مدفعياً من ميليشيات النظام المتمركزة في جرجناز.

    وأفاد مراسل قاسيون، اليوم الأحد، بأن هدوءاً في ساعات الصباح الأولى، يسود كافة الجبهات في ريف إدلب، بعد ساعات من دخول الهدنة حيز التنفيذ.

    وأعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان لها، يوم الجمعة، أنّ الجانبين التركي والروسي اتفقا على وقف إطلاق نار بمنطقة "خفض التصعيد" في إدلب اعتبارا من الساعة 00:01 ليوم الأحد 12 يناير/كانون الثاني وفق التوقيت المحلي.

    وارتفع عدد قتلى غارات نظام الأسد على تجمعات سكنية بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا، السبت، من 6 إلى 17 مدنيا، وذلك قبل ساعات على وقف إطلاق النار.

    واستهدفت ميليشيات النظام بالصواريخ والبراميل المتفجرة والمدفعية الثقيلة عدة مناطق في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي.

    وأشار بيان  وزارة الدفاع التركية أنّ وقف إطلاق النار يشمل الهجمات الجوية والبرية، بهدف منع وقوع المزيد من الضحايا المدنيين ولتجنب حدوث موجات نزوح جديدة وإعادة الحياة لطبيعتها في إدلب.

    أخبار سوريا إدلبليبيا