الجمعة 10 كانون الثاني 2020 | 6:37 مساءً بتوقيت دمشق
  • النساء قارئات عدادات كهرباء في سوريا بسبب نقص الذكور

    النساء

    اكد  مدير كهرباء ريف دمشق التابعة للنظام  خلدون حدي أنه تم تعيِين عدد من النساء في مدينة قطنا بريف دمشق السوري للقيام بأعمال تأشير العدادات الكهربائية وتبليغ المواطنين بالذمم المترتبة عليهم وبعض الأعمال الأخرى التي لا تحتاج إلى جهد عضلي.

    وأشار حدي بحسب صحيفة "تشرين" الموالية  إلى أن "هذه الخطوة هي الأولى من نوعها على مستوى دمشق وريفها بسبب نقص عدد العمال الذكور، حيث تم تكليف النساء بأعمال الجباية وتأشير العدادات، وهذه التجربة سوف تمتد إلى بقية مدن ريف دمشق لما لاقته من استحسان لدى المواطنين".كما زعم

    ولفت إلى أنه "سيرافق العاملات مراجعون من مكتب الطوارئ ليتم تعليمهن طرق جلب التأشيرات والتعامل مع المواطنين".

    وقالت الصحيفة إن "النساء العاملات في هذه المهمة أكدن أنهنّ لم يتم التعرض لأي صعوبات أثناء قيامهن بقراءة العدادات وتحصيل الذمم من المواطنين بل على العكس أبدى الجميع رغبة بالتعاون معهن وبشكل لافت".

    الجدير بالذكر أنها المرة الثانية التي تعمل فيها موظفات على قراءة عدادات الكهرباء والجباية في سوريا، وكانت الأولى بمحافظة طرطوس في كانون الأول/ ديسمبر المنصرم.

    يشار إلى انه تم تكليف النساء بالقيام بهذه الأعمال؛ بسبب النقص الكبير بعدد الذكور, نتيجة تهجيرهم أو قتلهم أو اعتقالهم من قبل النظام طيلة سنوات الحرب التي تعيشها البلاد.

    نساء سوريات تأشير عدادات ريف دمشق