loader

النظام يطالب المحامين في الداخل و الخارج بـ "تسوية أوضاعهم"

طالبت نقابة "محامي سوريا"  التابعة للنظام المحامين السوريين المقيمين في الخارج بضرورة "تسوية أوضاعهم".

وقالت النقابة في تعميم أصدرته في 7 كانون الثاني/ نوفمبر الجاري إنه "على المحامين المقيمين خارج سوريا، ممن غادروا البلاد بطريقة "غير شرعية" يجب أنّ يتقدموا بأسباب خروجهم، ومدة مغادرتهم البلاد" وذلك في مدة أقصاها بداية شهر آذار /مارس المقبل.

فيما هدد نقيب "محامي سوريا"، الفراس فارس، بعقوبات في حال عدم التزام المحامين المقيمين في الخارج بتقديم توضيحات عن أسباب الإقامة.

واعتبر فارس، بحسب ما نقلت صحيفة "الوطن" الموالية أن هذه الإجراءات تأتي "لمعرفة المتسربين من المحامين وأسباب تسربهم".

كما أشار "فارس" إلى أنّه يتوجب على المحامين الذين يعملون خارج نطاق فرع نقابتهم الجغرافي، مراجعة الفرع لتسوية أوضاعهم، مستثنياً أعضاء نقابتي محافظتي الرقة وإدلب.

في حين أصدر مجلس "القضاء الأعلى"، أمس الأربعاء، قراراً عزل بموجبه قضاة (لم ينشر أسماءهم) بسبب ارتكابهم أخطاء جسيمة، وفق المجلس.