الثلاثاء 7 كانون الثاني 2020 | 9:7 مساءً بتوقيت دمشق
  • صحيفة تكشف حجم القوات الأمريكية المتأهبة لردع إيران

    صحيفة

    نفى وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، خلال مؤتمر صحفي عقده في البنتاغون، مساء أمس، نية الولايات المتحدة الانسحاب حالياً من العراق، وذلك عقب انتشار خطاب موجه من الجيش الأمريكي لوزارة الدفاع العراقية يبلغهم فيها باستعداد واشنطن للانسحاب.

    وانتشر الخطاب الصادر عن، وليام سيلي، قائد القوات الامريكية في العراق في وسائل الإعلام، وجاء فيه "نحترم قراركم السيادي بطلب رحيلنا"، ولذلك "نستعد لإعادة التموضع في جميع أنحاء المنطقة".

    وأكد صحة الخطاب مسؤول في الدفاع لصحيفة واشنطن بوست؛ بينما قال مارك ميلي، رئيس هيئة الأركان المشتركة في الجيش الأمريكي فيما بعد، إن الخطاب كان عبارة عن مسودة أرسلها الجيش الأمريكي للمسؤولين العراقيين وذلك بهدف التنسيق المشترك.

    وأوضح ميلي للصحفيين: "كان الخطاب عبار عن مسودة، لقد كان خطاَ، ولذلك لم يكون موقعاً، لأنه لم يكن جاهزاً للنشر". وأشار إلى غموض في الخطاب الذي لم يبين مكان إعادة التموضع.

    وجاء توقيت الخطاب بعد يوم واحد من تصويت البرلمان العراقي على قرار غير ملزم يدعو جميع القوات الأجنبية إلى مغادرة البلاد.
    وأشار ميلي إلى أنه تحدث إلى كينيث ماكنزي، القائد الأعلى للقوات الأمريكية التي تشرف على الشرق الأوسط، حيث أكد له أن الخطاب لم يصدر ابداً بشكل رسمي. وقال ميلي نقلاً عن ماكينزي: "نتفهم سياسة الحكومة الأمريكية، لن يغادر أحد العراق. ولا توجد حركة للقوات.. لقد كان خطأً غير مقصود، مجرد مسودة".

    وقال مسؤول في الدفاع لصحفية واشنطن بوست، إن الإدارة قررت وضع 4,500 عسكري من المارينز تحت أهبة الاستعداد لدعم العمليات العسكرية في الشرق الأوسط.

    اورينت نت

    الولايات المتحدة العراق نفي مسودة