الإثنين 6 كانون الثاني 2020 | 8:36 مساءً بتوقيت دمشق
  • تشكيل مسلح يتبنى هجومين كبيرين ضد قوات الأسد و”قسد” بدير الزور

    تشكيل
    أعلنت مجموعة مسلحة تطلق على نفسها "الثائرين في أرض دير الزور" مسؤوليتها عن الهجوم ضد قوات الأسد ومليشياته شرق دير الزور اليوم الاثنين، والذي خلف عشرات القتلى والجرحى من المليشيات.وقالت المجموعة في بيان نشرته على معرفاتها الرسمية اليوم الاثنين، إن كتيبة "الفاروق" التابعة لها نصبت كميناً محكماً لقوات الأسد والمليشيات الإيرانية في بلدة صبيخان بريف دير الزور الشرقي، مشيرة إلى أنها نسفت حافلتين و3 عربات دفع رباعي، وأسفرت العملية عن مقتل 55 عنصراً من المليشيات وإصابة 37 آخرين.
    وفي سياق متصل.. أعلنت المجموعة نفسها نسف عربتي دفع رباعي لمليشيات "قسد" الانفصالية في حقل العمر شرق دير الزور، ما تسبب بمقتل 9 عناصر من المليشيات وإصابة آخرين.
    ولم تنشر المجموعة أي صورة أو فيديو توثق عمليتيها تلك، واكتفت بنشر بيانين منفصلين حول الحادثتين.
    وكانت مصادر محلية أفادت للجسر أن قرابة 50 من قوات النظام والمليشيات الموالية لإيران سقطوا بين قتيل وجريح جراء إطلاق النار عليهم بالأسلحة الرشاشة من قبل مجهولين في بلدة صبيخان شرقي دير الزور، مشيرة إلى أن مليشيات الأسد كانت تستقل باص مبيت بالقرب من مخفر البلدة.وتنشط خلايا لتنظيم الدولة في البادية السورية غربي الفرات بريف دير الزور الشرقي، تشن بين الفينة والأخرى هجمات بشكل مفاجئ ضد قوات النظام والمليشيات الإيرانية.
    سوريا مجموعة مسلحة مسؤولية هجوم قوات النظام