loader

‏مقتل عميد ركن في ميليشيا النظام جراء قصف الفصائل على جبهة ريف ‎إدلب الشرقي

نعت صفحات موالية، العميد الركن "سامي محمد"، الذي قتل في قصف الفصائل على مواقع النظام في ريف ‎إدلب الشرقي.

وتحدر "سامي محمد" من قرية السنديانة قرب مصياف وهو أعلى رتبة من قوات النظام تقتل في معارك ‎إدلب الأخيرة.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير، عن مقتل وجرح مجموعة عناصر لميلييشيات  النظام، في جرجناز بريف إدلب الشرقي.

وكشف مصدر عسكري، في غرفة العمليات المشتركة، بين الجيش الوطني، والجبهة الوطنية للتحرير، وصول نحو 500 مقاتل، إلى جبهات إدلب حتى اليوم الثلاثاء، مزودين بأسلحة نوعية.

وقال المصدر  إن مقاتلي الجيش الوطني الذين دخلوا إلى إدلب مزودون برشاشات ثقيلة وصواريخ مضادة للدروع مع قواعدها وقناصات مخصصة لصد هجوم قوات المشاة.

يُشار إلى أن اﻷوضاع في إدلب تشهد نوعاً من التهدئة في ظل انخفاض عدد الطلعات الجوية ومحاولات التقدم البري إلا أن ذلك مقرون أيضاً بسوء اﻷحواء الجوية التي تعيق حركة الطيران.