loader

غوارديولا يعلن "خبرا سارا" لعشاق مانشستر سيتي

قال الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، الثلاثاء، إن المدافع الفرنسي إيمريك لابورت قد يعود لتدريبات الفريق بشكل كامل في غضون 10 أيام مع اكتمال تعافيه من إصابة خطيرة في الركبة.
وأصيب اللاعب (25 عاما) في غضروف وأربطة مفصل الركبة عقب التحام مع آدم ويبستر مدافع برايتون آند هوف ألبيون وخضع لجراحة في سبتمبر، لكنه عاد الآن للتدريبات الفردية.

وخلال فترة إصابة لابورت عانى سيتي صاحب المركز الثالث كثيرا بعد أن واجه زميله المدافع جون ستونز مشاكل مع الإصابات.

وكان سيتي أخفق في تعويض رحيل فينسن كومباني قبل انطلاق الموسم، وبات الفريق يتأخر حاليا بفارق 14 نقطة خلف ليفربول المتصدر.

وقال غوارديولا في مؤتمر صحفي قبل مواجهة إيفرتون صاحب المركز العاشر، الأربعاء: "حالة لابورت في تحسن. يتدرب بشكل منفرد على أرض الملعب.

وتابع: "إنه في المراحل الأخيرة من التعافي. في غضون أسبوع أو 10 أيام يمكنه معاودة التدريبات مع الفريق. بقية اللاعبين بخير".

وغاب ستونز منذ هزيمة مانشستر سيتي على أرضه أمام مانشستر يونايتد في وقت سابق هذا الشهر بسبب مشكلة في الفخذ، لكنه عاد إلى المران مع ديفيد سيلفا لاعب الوسط الذي تعافى هو الآخر من كدمة.

وكالات