loader

وضع انساني مزر... الأمطار تلحق الضرر بـ 17 مخيماً في الشمال المحرر خلال اليومين الماضيين

تضرر نحو 17 مخيماً يقطنها أكثر من ألفين ومئة عائلة شمال غربي سوريا بسبب الأمطار خلال اليومين الماضيين، بحسب ما قاله فريق منسقو استجابة سوريا (العامل في المنطقة).

وطالب الفريق، في تقرير، اليوم الاثنين، المنظمات والهيئات الإنسانية بالعمل الفوري على الاستجابة لطلبات النازحين في المنطقة بشكل عام.

وقالت مصادر محلية في محافظة إدلب، إن مخيمات أبي الفداء والمقبرة والساروت وبني خزاعة والريف الشمالي وكفرنبودة العشوائية شمالي المحافظة، غرقت طرقاتها الترابية بالوحل والمطر وتسربت المياه لداخل خيام النازحين بها.

وأضافت المصادر  أن الكثير من المخيمات العشوائية المنتشرة بالمنطقة تتضرر بشكل متكرر، إذ لا يوجد أي مشاريع للحماية الشتوية فيها من تبحيض للطرقات أو أرضيات الخيام.

وأكدت المصادر أن النازحين يعيشون أوضاعاً إنسانية سيئة، مشيراً إلى أن الكثير منهم ناشدوا المنظمات الإنسانية لمساعدتهم إلا أن الاستجابة بقيت خجولة. 

وينتشر في شمال غربي سوريا نحو 1153 مخيماً بينها 242 مخيماً عشوائياً، تضم بمجموعها نحو مليون نازح، بحسب فريق منسقو استجابة سوريا العامل في المنطقة.

وتعاني مخيمات المنطقة أوضاعاً إنسانية وخدمية صعبة وسط حالة إهمال من قبل المنظمات الإنسانية الداعمة.