الجمعة 27 كانون الأول 2019 | 7:21 مساءً بتوقيت دمشق
  • “الدفاع التركية”: لا مخاوف أمنية حول نقاط المراقبة بإدلب ولا في إمدادها

    “الدفاع

    كشفت مصادر عسكرية في وزارة الدفاع التركية، اليوم الجمعة، عدم وجود أي مخاوف أمنية حول نقاط المراقبة التركية بمنطقة “خفض التصعيد” في إدلب شمال غربي سوريا، ولا في عملية إمدادها، مؤكدة وجود تنسيق مع روسيا حول هذا الموضوع.

    وأضافت المصادر، بحسب ما نقلت عنها وكالة أنباء الأناضول عقب مؤتمر صحفي للمتحدثة باسم وزارة الدفاع التركية، ناديدا شبنم أكطوب، حول تقييم أنشطة الوزارة خلال 2019، في العاصمة أنقرة، أن نقاط المراقبة التركية الموجودة بمنطقة “خفض التصعيد”، قادرة على الدفاع عن نفسها ضد أي هجوم.

    وأوضحت أن واجبات النقاط في المنطقة تتمثل في مراقبة الأنشطة وإعداد التقارير عنها، إلا أنها قادرة على مواجهة أي هجوم ضمن نطاق الدفاع عن النفس.

    ونشر الجيش التركي 12 نقطة مراقبة عسكرية في أرياف حماة وإدلب وحلب، في إطار اتفاق منطقة “خفض التصعيد” الذي توصلت إليه تركيا وروسيا وإيران في آيار عام 2017.

    وحاصرت قوات النظام، الاثنين الماضي، نقطة المراقبة التركية في بلدة الصرمان بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وذلك في إطار حملتها العسكرية المكثفة على المنطقة.

    وسبق أن حاصرت قوات النظام نقطة المراقبة التركية في بلدة مورك بعد سيطرتها على مدينة خان شيخون في أب الماضي، ولاتزال القوات التركية موجودة في النقطة إلى الآن ويصلها الإمداد بشكل منتظم بعد انتشار قوات روسية في محيطها وعلى الطريق الدولي.

    تركيا تنسيق حول نقاط المراقبة سوريا