الخميس 26 كانون الأول 2019 | 10:13 مساءً بتوقيت دمشق
  • الهلال الأحمر التركي يعتزم إنشاء مناطق إيواء جديدة داخل سوريا

    الهلال

    كشف رئيس الهلال الأحمر التركي "كرم قنق"، عقب اجتماع تقييمي لأنشطتها خلال العام 2019، عزمهم إنشاء مناطق إيواء جديدة داخل سوريا، مؤكداً أن نحو 200 ألف نازح سوري اضطروا للجوء الى المناطق الحدودية مع تركيا بسبب قصف النظام السوري والروسي لمدينة إدلب.
    ولفت في تصريح للصحفيين إلى أن تركيا تواصل مساعيها لوقف إطلاق النار والاشتباكات في المنطقة، مؤكداً أن نحو 4 ملايين شخص يعيشون في إدلب ولا يجدون مكانا يلجأون إليه، بما فيه تركيا التي لم تعد بامكانها استيعاب موجة نزوح جديدة.
    وأكد قنق أنه لم يعد هناك فرصة للحل العسكري في سوريا، وأن الحل يجب أن يكون بطريقة سلمية وديمقراطية، لافتاً إلى وجود نحو 175 ألف شخص بالقرب من الحدود التركية، وأن الجمعية تقدم المساعدات الغذائية لهم وتعمل على توسيع مخيمات النازحين.
    أوضح أنهم يواصلون العمل بالتعاون مع هيئة الطوارئ والكوارث الطبيعية التركية (آفاد) لإنشاء مناطق إيواء جديدة للنازحين، إضافة إلى تلبية احتياجات المخابز من الطحين والأدوية ومختلف الاحتياجات الأساسية.
    وكان أصدر فريق "منسقو استجابة سوريا"، أمس الأربعاء، بيانا أحصى من خلاله أعداد الضحايا المدنيين، وأعداد النازحين المدنيين جراء الحملة العسكرية الأخيرة لنظام الأسد وروسيا على ريفي إدلب الجنوبي والشرقي.
    وقال فريق منسقو الاستجابة في بيانهم، إن عدد النازحين المدنيين بلغ أكثر من 40117 عائلة أي ما يعادل (216632 نسمة) من المنطقة منزوعة السلاح في ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي توزعوا على أكثر من 249 قرية وبلدة ومخيم.
    وطالب الفريق من كافة الجهات المحلية والمنظمات والهيئات الإنسانية العمل على مساعدة النازحين الوافدين حديثا إلى القرى والبلدات الآمنة نسبيا، والعمل بشكل فوري وعاجل للاستجابة للنازحين الجدد والمساهمة في تخفيف معاناتهم التي تزداد بشكل كبير وخاصة خلال الأيام الماضية.
    المصدر: الأناضول

     

    تركيا سوريا ادلب نازحون