loader

تعزيزات عسكرية أمريكية تصل حقول النفط شرقي الفرات

دخلت قافلة تعزيزات عسكرية أمريكية الليلة الماضية، إلى منطقة شرقي الفرات الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية ـ التي تشكل الوحدات الكردية عموها الفقري،  قادمة من الأراضي العراقية، بحسب وكالة أنباء الأناضول.

وأوضحت الوكالة، أن نحو 60 شاحنة تحمل سيارات دفع رباعي وأدوات تستخدم في عمليات حفر واستخراج النفط، دخلت بعد منتصف الليلة الماضية من شمالي العراق عبر معبر الوليد الحدودي إلى الأراضي السورية.

وأضافت الوكالة، أن قافلة التعزيزات العسكرية الأمريكية توجهت نحو حقول النفط السورية بمحافظتي الحسكة وديرالزور الخاضعة لسيطرة قوات سورية الديمقراطية.

 ودخلت قافلتا تعزيزات مماثلة في بداية الشهر الحالي وفي منتصفه،  إلى الأراضي السورية من معبري الوليد وسيمالكا مع العراق، تضمان مئات الشاحنات واتجهت نحو حقول النفط في محافظة ودير الزور والحسكة.

وبدأت قوات أمريكية منتصف شهر تشرين الثاني الماضي بأعمال إنشاء قاعدتين عسكريتين قرب حقول النفط بمحافظة الحسكة بحسب وكالة الأناضول، وذلك بعد إعلان وزارة الدفاع الأمريكية نيتها تعزيز وجودها العسكري في سوريا لحماية حقول النفط.

وكانت وكالة الأناضول كشفت عن وصول عشرات الجنود السعوديين إلى حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي في مهمة لحماية المهندسين المصريين والسعوديين العاملين في الحقل.

وتضم في الجزيرة السورية أهم حقول النفط والغاز في سوريا، وهي حقل العمر أكبرها، والتنك، والتيم، والجفرة، وكونيكو، في ريف دير الزور وحقل رميلان، ، وحقول نفط في مناطق الشدادي والجبسة والهول ومركدة وتشرين، بريف الحسكة.